سياسية هندوسية تدعو لمقاطعة أفلام ″جهاد الحب″ | عالم المنوعات | DW | 02.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سياسية هندوسية تدعو لمقاطعة أفلام "جهاد الحب"

طالبت سياسية هندية الهندوس بالتوقف عن مشاهدة أفلام ثلاثة فنانين مسلمين، وهم شاه روخ خان وعامر خان وسلمان خان، والذين يعدون من أبرز نجوم السينما الهندية "بوليوود"، لأنهم يشجعون "جهاد الحب"، حسب وصفها.

Shah Rukh Khan

نجم "بوليوود" شاه روخ خان

ذكرت تقارير صحفية أن الناشطة الهندوسية سادهفي براتشي عضوة "حزب بهاراتيا جاناتا" الحاكم في الهند قالت إن "أفلام الخانات لا تترك الآثار الجيدة في (نفوس) أطفالنا".

والخانات هم نجوم السينما الهندية "بوليوود" شاه روخ خان وعامر خان وسلمان خان. ونقلت صحيفة "هندوستان تايمز" عن براتشي قولها خلال ندوة في بلدة ديهرادون شمالي الهند الأحد (الأول من مارس 2015) :"إنهم يشجعون جهاد الحب".

ويشار إلى أن اثنين من الممثلين الثلاثة ، شاه روخ خان وعامر خان، متزوجان من هندوسيتين، أما سلمان خان فهو غير متزوج.

وقالت براتشي خلال الندوة التي نظمها المجلس الهندوسي العالمي إن "جهاد الحب ليس واحدا من أشكال زواج أصحاب الديانات المختلفة، بل هو تغيير قسري لمعتقدات الأشخاص بهدف إجرامي".

وأضافت أن :"المنظمات الهندوسية لن تسمح أبدا بذلك". وناشدت براتشي الهندوس عدم مشاهدة الأفلام التي يقوم ببطولتها أي من هؤلاء الممثلين الثلاثة المعروفين باسم خانات بوليوود، أو وضع ملصقات لهم على جدرانهم. وأضافت أنه ينبغي على الهندوس أيضا إنجاب مزيد من الأطفال للحفاظ على أعدادهم.

وكان بعض القادة الهندوس اليمينيين قد قالوا إن المسلمين يتآمرون من أجل تقليل عدد الهندوس عبر تشجيع رجال منهم على إغواء نساء هندوسيات ليعتنقن الإسلام. ويمثل الهندوس نحو 80% من تعداد سكان الهند، فيما يمثل المسلمون نحو 13%، حسب تعداد عام 2001.

وكانت الحكومة الهندية والتي يقودها حزب "بهاراتيا جاناتا"، قد واجهت انتقادات شديدة الشهر الماضي بعد سلسلة من الهجمات على مؤسسات مسيحية في نيودلهي. وأثارت هذه الهجمات المخاوف من استهداف الهندوس المتطرفين للأقليات. وتعهد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي من الحزب الحاكم بحماية جميع الأقليات الدينية. وأكد مودي أن حكومته "لن تسمح لأي جماعة دينية سواء كانت تنتمي إلى الأغلبية أو الأقلية بالتحريض على العنف ضد الآخرين سواء في السر أو في العلن".

ز.أ.ب. /ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان