سياسية ألمانية: هناك عنصرية كامنة أيضا لدى قوات الأمن الألمانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سياسية ألمانية: هناك عنصرية كامنة أيضا لدى قوات الأمن الألمانية

في سياق الاحتجاجات في أمريكا ودول أخرى ضد العنصرية وعنف الشرطة، كشفت سياسة ألمانية عن وجود "عنصرية كامنة أيضا لدى الشرطة الألمانية"، مشددة على أنه لا يجب أن يكون هناك مكان لعنصرين ويمينيين متطرفين ببدلات رسمية.

صورة أرشيفية توثّق تجاوزات الشرطة الألمانية أثناء قمة العشرين في هامبوغ عام 2017.

صورة أرشيفية توثّق تجاوزات الشرطة الألمانية أثناء قمة العشرين في هامبوغ عام 2017.

ذكرت رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، زاسكيا إسكن، أن هناك عنصرية كامنة أيضا لدى قوات الأمن الألمانية.

وقالت إسكن في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الاثنين (الثامن من يونيو/حزيران): "انتفض عشرات آلالاف من المتظاهرين حول العالم، لأن الوفاة العنيفة لجورج فلويد خلال عملية للشرطة في الولايات المتحدة لم تكن حالة فردية. المتظاهرون الألمان يرون هذه الظروف أيضا على عتبة بابهم: أيضا في ألمانيا هناك عنصرية كامنة في صفوف قوات الأمن، والتي يتعين الاعتراف بوجودها ومكافحتها عبر إجراءات من قبل القيادة الداخلية".

وذكرت إسكن أن غالبية رجال الشرطة ينتقدون مثل هذه التوجهات بشدة ويعانون من فقدان ثقة محتمل بهم نتيجة ذلك.

Saskia Esken

ساسكيا إيكسن زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي مناصفة مع نوبرت فالتارس-بوريان.

في غضون ذلك اقترحت إسكن إنشاء هيئة مستقلة لمراقبة عمل الشرطة، لأنه وحسب قولها "عند التعامل مع حالات عنف الشرطة غير المبررة، يجب ألا ينشأ الانطباع بأن هيبة الجهاز الشرطوي أكثر أهمية من حقوق المواطنين". ولهذا السبب "يجب أن يُعهد الأمر إلى هيئة مستقلة تنظر في مثل هذه الشكاوى"، مشددة في الوقت ذاته على حتمية عدم تركز أيّ حيز  لعنصرين ويمينيين متطرفين ببدلات رسمية.

ع.ج.م/و.ب (د ب أ، إ ب د)

مواضيع ذات صلة