سويسرا توقف سوريين لوجود آثار متفجرات في سيارتهما | أخبار | DW | 13.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سويسرا توقف سوريين لوجود آثار متفجرات في سيارتهما

قالت الشرطة السويسرية إن توقيف شخصين سوريين قرب جنيف جاء بسبب "شبهات في صنع متفجرات وإخفائها ونقلها"، إذ عثرت أجهزة الأمن على آثار متفجرات في صندوق السيارة الخلفي.

قالت صحيفة لوماتان الأحد (13 كانون الأول/ ديسمبر 2015) إن السوريين اللذين أوقفا الجمعة في سويسرا في إطار حالة الإنذار من تهديد جهادي محتمل، كان بسبب ثقب في إطار سيارتهما. والرجلان الموقوفان احتياطياً أوقفا سيارتهما على جانب الطريق الموصل إلى جنيف لاستبدال إطار السيارة المثقوب، بحسب الصحيفة. وكانا قد أمضيا الليلة السابقة في فندق قرب الحدود الفرنسية مع جنيف، وفق المصدر ذاته.

وفتحت النيابة العامة السويسرية تحقيقاً حولهما بسبب "شبهات في صنع متفجرات وإخفائها ونقلها"، إذ عثرت الشرطة على آثار متفجرات في صندوق السيارة الخلفي. وأُوقف الرجلان الجمعة خلال عملية مراقبة للدرك الذين تم إبلاغهم بسبب "سلوكهما" و"جنسيتهما"، بحسب ما أوضح السبت النائب العام لمقاطعة جنيف اوليفييه جورنو دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وقال جورنو خلال مؤتمر صحافي: "اعتقلنا شخصين يحملان جوازي سفر سوريين" وذلك بعدما "عثر في سيارتهما على آثار متفجرات"، مضيفاً أن آثار المتفجرات التي عثر عليها في السيارة لا علاقة لها بأي نوع من المتفجرات التي تستخدم في المحاجر لتفجير الصخور. وقال المدعي العام إن الموقوفين السوريين وضعا في الحبس المؤقت تمهيداً لنقلهما إلى النيابة العامة الكونفدرالية في العاصمة برن، وهي الهيئة القضائية المختصة بهذا النوع من القضايا.

وتشتبه السلطات السويسرية في احتمال انتماء السوريين اللذين لا يتحدثان الفرنسية، لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أو تنظيم "القاعدة". غير أنه مبدئياً لا صلة للرجلين بأشخاص ملاحقين منذ الأربعاء الماضي في جنيف بسبب روابط مفترضة مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، نشرت الشرطة صورهم. وقال السوريان للقضاء إنهما اشتريا مؤخراً سيارتهما وأكدا أنهما دخلا سويسرا في يوم توقيفهما.

وأعلنت جنيف الأربعاء المستوى الثالث من الإنذار (خمسة مستويات) بعد تلقيها معلومات عن وجود تهديد إرهابي.

ع.غ/ أ.ح (أ ف ب)

مختارات