سوريا | سياسة واقتصاد | DW | 20.01.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سوريا

تشهد سوريا منذ منتصف مارس/ آذار 2011 حركة احتجاج غير مسبوقة ضد النظام الذي يقوده الرئيس بشار الأسد، ومنذ ذلك الحين يتفاقم العنف في البلاد. ومع غياب أفق حل سياسي دخلت البلاد في نفق مظلم يعب التكهن بتبعاته ونهاياته.

بسبب الحرب التي تشهدها سوريا يزداد عدد اللاجئين هرباً من العنف، أما المجتمع الدولي الذي يقدم مساعدات ولو أنها غير كافية فيبدو عاجزا عن فعل وضع حد ذلك، لاسيما وأن جهات دولية وإقليمية عديدة تغذيه بالمال والسلاح. أما آفاق الحل السياسي فما تزال بعيدة بسبب الاختلاف في الأولويات بين الحكومة السورية وفصائل المعارضة.

مزيد من المقالات