سوريا: التحالف الدولي ينتقد الغارات التركية على مواقع كردية | أخبار | DW | 26.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: التحالف الدولي ينتقد الغارات التركية على مواقع كردية

مازالت الغارات التركية على مواقع للمقاتلين الأكراد تتفاعل. فقد انتقد التحالف الدولي تركيا لأنها لم تعلمه "قبل وقت كاف" حسب المتحدث باسمها. في المقابل طالبت وحدات حماية الشعب الكردية بفرض منطقة حظر طيران في شمال سوريا.

انتقد التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الأربعاء (26 نيسان/ أبريل 2017) تركيا لعدم إبلاغه قبل وقت كاف بغاراتها الجوية على مواقع مقاتلين أكراد في سوريا والعراق. وقال العقيد الأميركي جون دوريان المتحدث باسم التحالف "وصل الإبلاغ قبل أقل من ساعة من الغارات. هذا غير كاف".

وأضاف "كان إعلاما وليس تنسيقا بالتأكيد كما يفترض أن نتوقع من شريك وحليف في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش". واستطرد المتحدث "قلنا للأتراك إن المهلة التي منحت قبل الغارات غير كافية حتى نضمن أمن قواتنا على الميدان".

وقتل 28 شخصا وأصيب 19 بجروح في الغارات التركية على شمال شرق سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتنتشر القوات الأميركية على مسافة تقل عن 10 كلم من موقع الغارات على مواقع الأكراد في شمال العراق حيث قتل "عدد كبير" من عناصر البشمركة، بحسب المتحدث.

وجرت اتصالات دبلوماسية بين واشنطن وانقرة اثر الغارات. وكانت الخارجية الأميركية قالت الثلاثاء إنها "قلقة جدا" لهذه الغارات التي نفذت "دون تنسيق ملائم مع الولايات المتحدة أو التحالف".

في غضون ذلك دعت وحدات حماية الشعب الكردية الأربعاء إلى فرض منطقة حظر طيران فوق شمال سوريا عقب الغارات الجوية التركية الدموية الثلاثاء. وذكرت على موقع تويتر "فقط من خلال إعلان شمال سوريا منطقة حظر طيران تستطيع وحدات حماية الشعب الدفاع عن البلاد دون عوائق. يجب على تركيا الالتزام بمنطقة حظر طيران".

ونشرت وحدات حماية الشعب على حسابها عدة تغريدات مع وسم "منطقة حظر طيران روجافا" مستخدمة الاسم الكردي لجميع المناطق ذات الأغلبية الكردية في شمال سوريا.

وجاء النداء بعد يوم من قصف الطيران التركي موقعا للمقاتلين الأكراد قتل خلالها 28 شخصا معظمهم مقاتلون وأصيب 19 بجروح، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الروسية إن الغارات الجوية التي شنتها تركيا على مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا "غير مقبولة" داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس. وقالت الوزارة في بيان إن "مثل هذه الأفعال تثير قلقا شديدا في موسكو".

وقال البيان "هذه أفعال يرتكبها الجيش التركي ضد القوات الكردية التي تعارض بحق الجماعات الإرهابية في الميدان، وعلى رأسها داعش". وأضاف "نحن نعتبر مثل هذه الأفعال غير مقبولة وتتعارض مع المبادئ الأساسية للعلاقات الدولية" ودعا "جميع الأطراف إلى ضبط النفس" والتركيز على محاربة الإرهاب.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان