سكان: مقتل جنود في تفجير انتحاري في المكلا بجنوب اليمن | أخبار | DW | 16.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سكان: مقتل جنود في تفجير انتحاري في المكلا بجنوب اليمن

بعد يوم من تفجير دام تبنى تنظيم "داعش" المسؤولية عنه، تعرضت مدينة المكلا الواقعة في جنوب اليمن لهجوم انتحاري جديد. الهجوم استهدف قوات النخبة الحضرمية التي كانت قد تمكنت من استعادة المدينة من سيطرة مقاتلي تنظيم القاعدة.

default

جنود يمنيون، صورة من الأرشيف

قال سكان إن انتحاريا فجر نفسه عند مقر أمني بمدينة المكلا الواقعة في جنوب اليمن اليوم الاثنين (16 أيار/ مايو 2016) فقتل وأصاب عددا من الأشخاص. ويأتي هذا الانفجار بعد يوم واحد من تفجير انتحاري في المدينة نفسها أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" مسؤوليته عنه وراح ضحيته 25 مجندا في الشرطة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن خمسة جنود من أفراد قوات النخبة الحضرمية قتلوا، وأصيب أربعة آخرون اليوم في تفجير انتحاري استهدف نقطة أمنية لهم بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن. وقالت مصادر محلية للوكالة إن انتحاريا يقود دراجة نارية استهدف نقطة أمنية تابعة لقوات النخبة الحضرمية في منطقة "حلة" غربي المدينة ما أدى إلى مقتل خمسة جنود وإصابة أربعة آخرين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ العملية حتى الآن.

ونُفذت هذه العملية في ظل سريان حظر استخدام الدراجات النارية، الذي أعلن عنه الجيش، أمس الأحد في المدينة، وذلك بعد تفجير انتحاري استهدف طالبي التجنيد أمام بوابة النجدة بالمكلا. وذكرت مصادر طبية في المكلا لـ (د.ب.أ)، أن عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف طالبي التجنيد، قد ارتفع اليوم إلى 31 قتيلا و 50 جريحا بينهم إصابات خطرة. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" (د اعش) تلك العملية.

وتشهد مدينة المكلا انفلاتا أمنيا كبيرا منذ استعادتها من عناصر تنظيم القاعدة في منتصف نيسان/أبريل الماضي على يد قوات "النخبة الحضرمية" الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمساندة قوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية.

أ.ح/ع.ش (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان