سقوط قتلى في مظاهرات حاشدة ضد نظام الرئيس صالح | أخبار | DW | 15.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سقوط قتلى في مظاهرات حاشدة ضد نظام الرئيس صالح

لقي 12 شخصا، على الأقل، مصرعهم وجرح العشرات في صنعاء، جراء إطلاق قوات موالية للرئيس صالح النار على آلاف المتظاهرين في صنعاء. و24 قتيلا، بينهم قيادي بارز ونجل العولقي، في غارة على مسلحي القاعدة.

default

قتلى جدد في صنعاء

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن 12 شخصا قتلوا في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت (15 تشرين أول/ أكتوبر)، بعد أن أطلقت القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح النار على مظاهرات حاشدة ضد النظام. وذكر مراسل الجزيرة في صنعاء أن عدد القتلى هو عشرة، فيما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن قوات الأمن اليمنية قتلت بالرصاص 10 أشخاص على الأقل، أثناء محاولة منع آلاف المتظاهرين المناهضين للحكومة من القيام بمسيرة صوب مكاتب حكومية في العاصمة صنعاء. فيما استهدف القناصة المتمركزون على أسطح المنشآت المسيرة الاحتجاجية الحاشدة.

وأضافوا أن عشرات الأشخاص أصيبوا أيضا ونقلتهم عربات الاسعاف إلى مستشفى ميداني في شارع الستين، ووجه المستشفى الميداني بساحة التغيير نداء عاجلا للأطباء والجراحين للمساهمة في علاج الجرحى والمصابين.

وأفاد شهود أن مواجهات استخدمت فيها الأسلحة الأوتوماتيكية وقعت في حي الحصبة بين مقاتلي الشيخ صغير بن عزيز أحد وجهاء القبائل الموالية للرئيس علي عبدالله صالح ومقاتلي حمير الأحمر، شقيق صادق، زعيم قبيلة مشهد الواسعة النفوذ، الذي انضم إلى الاحتجاجات المطالبة باستقالة الرئيس صالح.

من جهتها نفت وزارة الداخلية اليمنية ما نقلته قناة "الجزيرة الإخبارية الفضائية اليوم السبت عن سقوط عشرة قتلى بين المتظاهرين بالعاصمة صنعاء. ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة " 26 سبتمبر"الرسمية عن مصدر بالداخلية تأكيده أن ما ذكرته الجزيرة "ادعاءات كاذبة". كما نقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بـ "الموثوقة" اتهامها مجموعات مسلحة تنتمي لمليشيات الفرقة الأولى مدرع بقيادة اللواء على محسن الأحمر،الذي أعلن انشقاقه على النظام وانضمامه لصفوف الثوار اليمنيين، بالقيام بعمليات اطلاق نار وقصف يتسبب في مقتل مدنيين، بحسب ما ذكر مصدر وزارة الداخلية.

مقتل قيادي بارز من القاعدة

وفي اليمن أيضا، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، اليوم السبت، أن غارة شنها سلاح الجو اليمني على معاقل تنظيم القاعدة في جنوب اليمن أسفرت عن مقتل ابراهيم البنا، رئيس القسم الإعلامي في تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة العربية ومقره اليمن.

Jemen USA Terror Al Kaida Prediger Anwar al-Awlaki getötet

استمرار الحملة على القاعدة في اليمن

ووصف مسؤول يمني البنا بأنه أحد أخطر المتشددين المدرجة أسماؤهم في قائمة اليمن للمطلوبين. وأكدت وزارة الدفاع اليمنية هذه الأنباء عن مقتل البنا. وأضاف التلفزيون اليمني الرسمي أن إبراهيم البنا وهو مصري الجنسية قتل عندما قصفت طائرات حربية يمنية قواعد المتشددين في محافظة شبوة مساء أمس الجمعة.

وتضاربت الأنباء حول عدد الأشخاص، الذين قتلوا إلى جانب البنا، حيث ذكرت وكالة فرنس برس، أن عددهم سبعة، فيما أشارت رويترز، نقلا عن مصادر محلية، أن 24 شخصا لقوا مصرعهم في الهجوم على القاعدة. ونقلت فرانس برس عن مصدر قبلي ينتمي الى عائلة العولقي، السبت، أن عبد الرحمن العولقي، أحد أبناء الإمام الأميركي اليمني أنور العولقي، هو بين السبعة المفترضين من تنظيم القاعدة الذين قتلوا مساء الجمعة في غارات جوية في قرية عزان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

من جهة أخرى، علقت صادرات الغاز، في ميناء بلحاف في خليج عدن السبت، وتم اجلاء العاملين الأجانب إلى صنعاء، بعد هجوم استهدف خط أنابيب ينقل الغاز إلى الميناء، على ما أفاد مهندس يمني لوكالة فرانس برس.

(ف. ي/ د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان