سقوط باب طوارئ الطائرة فجأة يثير رعب ركابها | عالم المنوعات | DW | 11.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

سقوط باب طوارئ الطائرة فجأة يثير رعب ركابها

عاش ركاب طائرة نيجيرية حالة رعب حقيقية، السبب في ذلك هو سقوط باب الطائرة بشكل مفاجئ. واتهامات متبادلة بين ركاب الطائرة والشركة بشأن المسبب!

في طريق عودتها من لوس أنجلوس، تعرضت طائرة نيجيرية من طراز " MD-83" إلى حادث فريد من نوعه، فأثناء هبوطها في مطار أبوجا، سقط باب "مخرج الطوارئ" فجأة على جناح الطائرة مسببا ضجيجا حادا، ليعيش ركاب الطائرة لحظات رعب لا توصف.

وأكد المسافرون أنهم سمعوا أصوات "طرق" تأتي من ناحية الباب أثناء الرحلة، "كان صوت الطائرة صاخبا وكان الباب يهتز، أفلتت مسكة الباب وبقي الباب معلقا"، حسبما أضاف أحد الركاب لقناة بي بي سي. وبعد هبوط الطائرة سقط الباب وتعرض الركاب لتيار هوائي حاد.

 

حادث سقوط الباب عرض الشركة الناقلة لإنتقادات حادة  واتهامات بالتقصير في صيانة طائرتها. وعرد أحد الركاب في حسابه لى تويتر كابتا " شركة دانا للطيران تهدد حياة الركاب". 

وحاولت شركة الطيران إخلاء مسؤوليتها عما جرى، مشيرة إلى أن باب الطائرة لا يمكن أن يفتح من دون مساعدة أحد الركاب، وأن طاقم الصيانة تفقد الطائرة ولم يجد أي خلل في الباب.

ورغم أنه من الصعب تخيل سقوط الباب خارجا، إذ أن لفتحة الخارجية تكون أصغر من الداخلية، لكن جميع ركاب الطائرة نفوا وجود أي شخص بالقرب من الباب أثناء سقوطه، ما دفع هيئة الطيران المدني النيجيرية إلى فتح تحقيق في الحادث.

د.ص/ع.ج.م

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة