سفينة إنقاذ ألمانية تنقذ عشرات المهاجرين من الغرق | أخبار | DW | 26.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سفينة إنقاذ ألمانية تنقذ عشرات المهاجرين من الغرق

مجددا تتمكن سفينة إنقاذ ألمانية من إنقاذ مهاجرين من الغرق. الأمر يتعلق هذه المرة بسفينة "إليونوره" الألمانية ومالكها وقبطانها الشهير كلاوس ـ بيتر رايش الذي سبق وأن اضطر للمثول أمام القضاء في مالطا بسبب نشاطه الإنساني.

Rettungsboot Mission Lifeline im Mittelmeer (picture-alliance/dpa/Hermine Poschmann/Mission Lifeline)

صورة من الأرشيف

أعلن المتحدث باسم منظمة "مِسيون لايفلاين" الألمانية، التي تدعم سفينة "إليونوره"، ألكس شتاير أن السفينة أنقذت المهاجرين المائة اليوم الاثنين (26 آب/ أغسطس 2019) خلال غرق قاربهم في البحر. وكتب مالك السفينة وقبطانها الألماني كلاوس- بيتر رايش على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أنا سعيد للغاية لتمكننا من إنقاذ كافة الأفراد. الأمر تم حرفيا في اللحظة الأخيرة".

وحظى رايش بشهرة، لأنه اضطر للمثول أمام القضاء في مالطا عقب مهمة إنقاذ. وكان القبطان الألماني استقبل في حزيران/يونيو عام 2018 أكثر من 230 مهاجرا على متن سفينة "لايفلاين".

وعلقت السفينة، التي تحمل العلم الهولندي، في المياه الدولية لأيام طويلة. وفي أيار/مايو الماضي، أُدين رايش في مالطة بتهمة الإبحار بسفينة غير مسجلة، وفرض عليه غرامة، إلا أنه تقدم بطعن على الحكم. وتتعرض السفينة حتى الآن لتقييد في حرية الإبحار.

تجدر الإشارة إلى أن "إليونوره" قارب رياضي يبحر كقارب بخاري تحت العلم الألماني. ومنذ أول أمس السبت تبحر السفينة في منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، حيث تنقذ منظمات إغاثية مهاجرين على متن قوارب غير صالحة للإبحار، وتنقلهم إلى أوروبا.

أ.ح/هـ.د (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 13:53

سالفيني وسفن إنقاذ اللاجئين.. ماذا يقول القانون الدولي؟

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع