سفير إسرائيل في برلين ينفي أي اتصالات مع حزب البديل من أجل ألمانيا | أخبار | DW | 12.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سفير إسرائيل في برلين ينفي أي اتصالات مع حزب البديل من أجل ألمانيا

نفى سفير إسرائيل في برلين أي اتصالات مع حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي على خلفية مواقف للحزب بشأن اليهود أو المحرقة. وأثار قياديون من الحزب الجدل أكثر من مرة بسبب تصريحاتهم الغامضة حول الحقبة النازية.

قال سفير إسرائيل لدى ألمانيا، جيريمي إيساخاروف، إنه يتجنب حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف بسبب موقفه "المسيئ للغاية" بشأن المحرقة (الهولوكوست). وقال إيساخاروف في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "لدي رأي واضح للغاية في هذا الأمر، ليس لدينا أي اتصالات مع حزب البديل من أجل ألمانيا". وأضاف "في العديد من المرات قال فيها قادتهم أشياء اعتبرها مسيئة للغاية لليهود وإسرائيل وقضية المحرقة ككل".

وتابع أنه على الرغم من أن العديد من الألمان طوروا ثقافة إحياء ذكرى الهولوكوست، إلا أن هذه السمة لم تنطبق على حزب البديل من أجل ألمانيا. وقال "أجد أنه من الصعب للغاية التفكير في أي نوع من المحادثات مع عناصر لديها نوع من الحنين إلى الماضي".

DW Interview mit Israelischem Botschafter Jeremy Issacharoff in Berlin (DW/J. Röhl)

سفير إسرائيل في برلين جيريمي إيساخاروف

يشار إلى أنه في العام الماضي، قال زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا ألكسندر غاولاند أمام تجمع إن "هتلر والنازيين كانوا مجرد بقعة سوداء في تاريخ ألمانيا الممتد لأكثر من ألف عام". وقال في وقت لاحق إن كلامه "أسيء تفسيره ويفتقر للحكمة السياسية". وفي عام 2017، طالب بيورن هوكه، العضو المؤسس وزعيم الحزب في ولاية تورينغن، بتحول "180 درجة" في ثقافة إحياء ذكرى الحرب العالمية الثانية في ألمانيا. وأثار هويكه أيضا الغضب عن طريق استخدام خطاب الحقبة النازية وانتقاد النصب التذكاري للهولوكوست في برلين.

مشاهدة الفيديو 02:54

حزب البديل يرى أن الألمان يقضون الكثير من الوقت في تذكر الماضي.

ويمثل إجماع الأحزاب السياسية الألمانية على تبني المسؤولية التاريخية تجاه ضحايا النازية ركيزة من أهم الركائز الأساسية التي قامت عليها جمهورية ألمانيا الاتحادية. كما أن الدستور الألماني ينص بشكل واضح على التزام ألمانيا بمحاربة الفاشية والعمل على نشر السلام في العالم.

ويتزايد التأكيد في الخطاب السياسي والإعلامي بألمانيا في ظل تنامي الأحزاب الشعبوية بألمانيا وأوروبا، على ضرورة التذكير بعدم التهاون في أي تشكيك في المحرقة، وكذلك تعزيز سبل مكافحة معاداة السامية.

وتتميز العلاقات بين ألمانيا وإسرائيل بطابع خاص، وستظل دوما مطبوعة بالهولكوست أي عمليات القتل الجماعي التي نفذها النازيون بحق ملايين اليهود. ويجري سنويا إحياء اليوم العالمي للهولوكوست(27 يناير كانون الثاني) ذكرى مقتل ستة ملايين يهودي أوروبي في معسكرات النازيين. وقد قامت القوات السوفيتية بتحرير المعتقلين في معسكر أوشفيتز للإبادة الجماعية في 27 كانون الثاني / يناير 1945.

ح.ز/م.س(د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة