سباق محموم على المراكز ـ وقمة مصيرية لبايرن مع ليفركوزن | عالم الرياضة | DW | 09.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

سباق محموم على المراكز ـ وقمة مصيرية لبايرن مع ليفركوزن

تسعى العديد من فرق الدوري الألماني في المرحلة الثلاثين إلى تعزيز مراكزها للتأهل إلى أوروبا ليغ، فيما قد تعيد مباراة القمة بين بايرن ميونيخ وباير ليفركوزن، الأخير إلى سباق بطولة الدوري البوندسليغا.

default

بايرن ينتشي بفرحة الفوز و"الهروب العظيم" من مانشستر يونايتد.

قد تتسم المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني (بوندسليغا)، التي انطلقت مساء (الجمعة 9 نيسان/ أبريل) بضعف الإثارة التي كانت مشتعلة في المراحل الأخيرة للدوري الألماني لكرة القدم، إلا أنها قد تزيد منها إذا ما استطاعت فرق مثل أنتراخت فرانكفورت وشتوتغارت وفولفسبورغ في انتزاع الفوز، لأن ذلك من شأنه أن يقلب الأوراق من جديد فيما يخص المراكز المؤهلة إلى مسابقة الدوري الأوروبي.

في المقابل، ستحدد هذه المرحلة وضع باير ليفركوزن، الفريق الذي أنهى الشطر الأول من الموسم متصدرا، لكنه تدحرج في الأسابيع الأخيرة إلى المركز الثالث. وسيستضيف ليفركوزن السبت في مباراة مصيرية فريق بايرن ميونخ، وإذا ما مني بهزيمة رابعة على التوالي فسيخرج من سباق اللقب رسميا، كما أن حظوظه في ضمان المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا ستتقلص بشكل كبير.

بايرن يحلم بإنجاز ثلاثي

Schneider feiert Entscheidungstreffer

ليفركوزن أمام مباراة مصيرية، وفوزه على بايرن سيعيده إلى سباق اللقب.

من جهته، يعتزم بايرن ميونيخ مواصلة سباقه نحو تحقيق إنجاز ثلاثي هذا الموسم، بعدما ضمن تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر يونايتد الانجليزي. وحسب أولي هونيس رئيس النادي البافاري، فيجب انتظار ما سيحدث في ليفركوزن حتى يصبح الموسم "أكثر روعة". ويتصدر حاليا الفريق البافاري قائمة الترتيب بفارق نقطة واحدة عن شالكه، الذي هزمه الأسبوع الماضي على أرضه بهدفين مقابل هدف يتيم. ولشالكه مطارد بايرن، دوره هو الآخر في هذه المعادلة. فإذا ما نجح كما تشير جل التوقعات في الفوز على فريق هانوفر، القابع في ذيل القائمة، فإن عدوى الإثارة ستنتقل إلى المراحل القادمة التي لم يعد منها سوى ثلاث مراحل تفصلنا عن نهاية الموسم.

دورتموند المتربص

في المقابل يتربص فريق دورتموند وعينه في المرحلة الـ30 على المركز الثالث، وهو المركز الذي يتواجد فيه ليفركوزن حاليا. لكن عليه قبل ذلك اجتياز عقبة مضيفه فريق ماينز، صاحب المركز العاشر. وتعتبر هذه المباراة لقاءا جديدا بين يورغن كلوب، مدرب دورتموند، وبين ماينز فريقه السابق، الذي عبر عن "فرحته" بدخول ملعب ماينز من جديد؛ معلنا في الوقت ذاته أنه رغم ما يكنه من حب لفريقه السابق إلا أنه "غير مستعد للتنازل عن نقاط المباراة". أما فريق فيردر بريمن فسيستضيف على ملعب "فيزر" فريق فرايبورغ المهدد بالسقوط، ومن المتوقع أن يفوز عليه ويحتفظ بمركزه الخامس.

منافسة على المركز السادس

Bundesliga Borussia Dortmund - 1. FC Köln 1:0

يورغن كلوب سيواجه فريقه السابق ماينز، في مباراة المرحلة الثلاثين.

وتشهد هذه المرحلة أيضا منافسة حامية الوطيس على المركز السادس لقائمة الدوري، بين هامبورغ (رصيد 45 نقطة) وشتوتغارت وآنتراخت فراكفورت (ولكل منهما 44 نقطة) وحامل اللقب فولفسبورغ (43 نقطة). وإذا ما تعثر هامبورغ في مباراته يوم الأحد أمام بوخوم فسيواجه تهديدا حقيقيا بعدم التأهل إلى أي بطولة أوروبية في الموسم القادم، إلا إذا أحرز لقب الدوري الأوروبي، خاصة وأنه تأهل إلى نصف نهائي البطولة يوم أمس بفوزه ذهابا وإيابا بمجموع خمسة أهداف مقابل هدفين على فريق سانتدار دو لييج البلجيكي.

وفي أولى مباريات المرحلة سيحل فراكفورت ضيفا على بروسيا مونشنغلادبخ، فيما سيستضيف في ختامها يوم الأحد القادم فريق نورنبرغ فريق فولفسبورغ. أما شتوتغارت فسيواجه هرتا برلين، الذي ستقام المباراة على ملعبه من دون جماهيره بعدما أقر الاتحاد الألماني لكرة القدم معاقبته بمنع المشجعين من الدخول إلى الملعب على خلفية أعمال شغب. والعقوبة ذاتها أقرها الإتحاد في حق فريق كولونيا الذي سيلعب يوم السبت خارج قواعده وعلى أرض هوفنهايم من دون مشجعين.

(و.ب/سيد/ د.ب.آ)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

إعلان