ساسة ألمان يطالبون بتعزيز التعاون الأمني الأوروبي عقب هجوم برشلونة | أخبار | DW | 19.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ساسة ألمان يطالبون بتعزيز التعاون الأمني الأوروبي عقب هجوم برشلونة

عقب اعتداء برشلونة، دعا ساسة ألمان إلى تعزيز التعاون الأمني الأوروبي، بما في ذلك تحسين تبادل البيانات وإنشاء سجل لبيانات الإسلاميين الخطيرين أمنيا وتدعيم الشرطة الأوروبية ووكالة "فرونتكس" لحماية الحدود الخارجية للاتحاد.

طالب وزير العدل الألماني هايكو ماس، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم السبت (19 آب/أغسطس 2017)، بتحسين تبادل كافة البيانات عن الجناة المتطرفين. وذكر ماس أن الإرهاب الدولي لا يعرف حدوداً بين الدول، مؤكداً أن الحماية الفعالة لن تتحقق إلا بالتعاون الجيد بين السلطات الأمنية في الاتحاد الأوروبي.

كما رأى خبير الشؤون الداخلية في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، شتيفان ماير، أنه من الضروري تحسين التعاون داخل الاتحاد الأوروبي وإنشاء سجل مشترك لبيانات الإسلاميين الخطيرين أمنياً في الاتحاد. وقال ماير، في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم، إن التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، يطالب بذلك منذ فترة طويلة، مؤكداً ضرورة إنشاء سجل لبيانات الوافدين إلى الاتحاد والمغادرين منه في أسرع وقت ممكن.

ومن جانبه، طالب السياسي في الحزب الديمقراطي الحر، ألكسندر غراف لامبسدورف، بتدعيم الشرطة الأوروبية "يوروبول" ووكالة "فرونتكس" لحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وقال لامبسدورف، في تصريحات لصحيفة "فيتسلارر نويه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت إن الإرهابيين يتحركون بحرية حالياً في أوروبا، مؤكدا ضرورة تحويل "يوروبول" إلى هيئة اتحادية أوروبية للشرطة الجنائية. كما طالب لامبسدورف بتكثيف جهود الولايات الألمانية في إعادة وترحيل الخطيرين أمنياً وتعزيز تبادل البيانات.

خ.س/ع.ج (د ب أ)

مختارات

إعلان