زيهوفر: شروط صارمة لعودة جهاديي ″داعش″ الألمان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زيهوفر: شروط صارمة لعودة جهاديي "داعش" الألمان

كشفت صحيفة ألمانية أن وزير الداخلية الألمانية يعتزم السماح بعودة جهاديي "داعش" من حملة الجنسية الألمانية، ولكن بفرض قيود صارمة للتحقق من هويتهم وعدم تورطهم بجرائم خطيرة وطالما لم يكونوا مطلوبين قضائياً لدول أخرى.

يعتزم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر السماح بعودة جهاديي تنظيم "داعش" وعائلاتهم إلى ألمانيا وفق شروط صارمة. وبحسب صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء (20 فبراير/ شباط 2019) فإنه يجب تحديد هوية الأشخاص المعنيين بشكل لا يقبل الشك ويجب ألا يمثلوا مستقبلاً أي خطر على أمن ألمانيا.

وقال الوزير الألماني للصحيفة الألمانية: "من أجل أمن بلدنا يجب على الحكومة الاتحادية أن تضع شروطاً لعودة مقاتلي داعش السابقين من الذين يحملون الجنسية الألمانية". وأضاف زيهوفر: "لكن يجب هنا توضيح كل حالة على حدة قبل السماح بالعودة إلى ألمانيا"، موضحاً أنه يجب أن تحدد السلطات بدقة كل وثيقة شخصية وما إن كان الشخص من المطلوبين قضائياً لدول أخرى".

مشاهدة الفيديو 02:29

ما هي الدولة الأوروبية التي تملك أقل عدد من الجهاديين في سجون الأكراد؟

وكشفت الصحيفة أن وزير الداخلية الألماني يعتزم منع عودة مقاتلي "داعش" المتهمين بارتكاب جرائم خطيرة واختفائهم في ألمانيا. ونقلت الصحيفة عنه قوله في هذا السياق: "يجب أن نعلم تماماً بنتائج أي تحقيقات بألمانيا بشأن أي منهم. لا نريد استقبال أي أشخاص خطرين في ألمانيا، إن كنا لا نضمن الأمن في البلد، وما إن كنا سنضعهم في السجن طالما كانوا مطلوبين للقضاء".

ويأتي ذلك بعد أن طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الدول الأوروبية وعلى رأسهم ألمانيا ياستعادة رعاياها الذين انظموا إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وأعلنت وحدات "قسد" بالشمال السوري عن مئات المحتجزين لديها من "دواعش" أوروبا. 

ع.غ/ و.ب (ك ان أ، زوددويتشه)

 

مختارات