زيارة ملكة جمال العراق إلى إسرائيل تثير الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي | عالم المنوعات | DW | 16.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

زيارة ملكة جمال العراق إلى إسرائيل تثير الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي

وجهت ملكة جمال العراق السابقة سارة عيدان من إسرائيل دعوة إلى التعايش والسلم الإقليمي، بيد أن ذلك لم يلق تجاوبا من البعض في مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن آخرين رحبوا بدعوتها.

ما زالت زيارة ملكة جمال العراق السابقة سارة عيدان إلى إسرائيل ولقائها بملكة جمال إسرائيل أدار غاندلسمان تثير الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي. ووجهت عيدان من إسرائيل دعوة إلى التعايش والسلم الإقليمي خلال زيارتها الأولى للدولة العبرية بعد تعرضها لانتقادات إثر التقاط ونشر صورة "سيلفي" مع نظيرتها الإسرائيلية.

وأظهر تقرير على القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي عيدان وهي تتجول في سوق محانيه يهودا في القدس حيث رحب بها السكان ومن بينهم يهود من أصول عراقية وعربية تحدثوا معها بالعربية.

ونشرت عيدان وغاندلسمان صوراً ومقاطع فيديو لهما على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وهو ما أثار غضب وضغينة بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أعتبره البعض الآخر شأنا شخصيا ومبادرة جيدة.

وقال عبد الله الخوري من الإمارات:

التفاعلات مثل هذه تحطم الصور النمطية وتبني جسورا للسلام. أنا اقترح على الإسرائيليين والفلسطينيين القيام بذلك.

وذكر حسن سجواني:

ملكة جمال العراق سارة عدنان تجذب لها الانتقادات بسبب زيارتها لإسرائيل - لمجرد أنها تريد السلام؟


وفي موقع أنستغرام تعرضت عيدان لهجوم كبير من قبل رواد الموقع بعد نشرها لصورها في إسرائيل 

وقال مستخدم اسمه علاء المهدي :"... لا تزوري دولة أقيمت على أشلاء أجدادنا بالدم والتهجير وتقولي لازم نسافر ونعيش".

وكتبت intisarkirresh "مبسوطة على حالك .. متصورة مع وحدة صهيونية وبتقلك سلام وشالوم...".

أما hi_._si فكتب يقول "هذولي ميمثلون العراق".

أما mgardette فكتب يقول:" هيا لمنحهما جائزة نوبل لأنهما حاولا بصدق أن يكونا فوق كل شيء يدعونا منفصلين. دعونا نعيش في عالم واحد دون حدود".

وكتب lory_al12 يقول:" انتم أناس طيبون، كارثة العراق هي من يعتقد أن الإسرائيليين هم المشكلة. ..".

وعلق المستخدم sultan.kuw.8 بالقول: ربي لا يحفظج ولا يحفظهم يقتلون اخواننا الفلسطينين العرب ...".

وكتب harth_salaah تقول :" سارة انت انسانة رائعة وانا فخور بك استمري بعملك الرائع".

من جانبها ردت سارة عيدان على المنتقدين لزيارتها في موقع أنستغرام بالقول:"

" أنا راح انزل بوست عن خطابي اللي تكلمت بيه عن حقوق الفلسطينين بعد فترة و لكن مجرد وجودي بالقدس و قريت التعاليق كيف اتهموني عميلة و يتمنولي الموت خلاني اصر على موقفي و اكتب عن الطرف الثاني لان عندكم متطرفين بعدد كبير".

وكانت بداية صداقتها مع ملكة جمال إسرائيل أدار غاندلسمان تعود إلى عام 2017. إذ نشرت سارة المولودة في بغداد والبالغة من العمر 28 عاماً الصورة على حسابها على إنستغرام مع أدار غاندلسمان التي تعرفت إليها خلال مسابقة ملكة جمال الكون 2017 في لاس فيغاس. وعلى الإثر، اضطرت أسرة عيدان إلى الانتقال إلى الولايات المتحدة بعد الغضب الذي أثاره نشر الصورة آنذاك في بلدها العراق، الذي لا يعترف بإسرائيل وهو رسمياً في حالة حرب معها.

وخلال زيارتها الأخيرة إلى القدس دعت عيدان في مؤتمر صحفي نظمه منتدى اللجنة الأميركية اليهودية العالمية، إلى السلام بين العراق وإسرائيل. وقالت وفق ما نقل عنها المنتدى "سافرت لآلاف الأميال وعرّضت حياتي للخطر ليس للتعبير فقط عن مدى شعورنا بالسأم من هذه الحرب التي لا نهاية لها بين بلدينا". وأضافت أن زيارتها إلى إسرائيل كانت تهدف إلى الدعوة إلى "نهج جديد" لتحقيق السلام الذي يسعى إلى "إحكام العقل، والتسوية المتبادلة، و... الوحدة" بدلاً من "التأكيد على خلافاتنا وزرع الكراهية".

وفي معرض تناولها الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قالت عيدان إنها تعتقد أن الشعبين "لهما الحق في التعايش في هذه الأرض الجميلة"، مضيفة أنها تأمل في رؤية اليهود والعرب يسافرون في المنطقة بحرية وبدون خوف. وقالت خلال مؤتمر اللجنة الأميركية اليهودية إنها تأمل في "فصل جديد لإسرائيل وفلسطين، يجلب قدراً أقل من الدماء ومزيداً من الصداقة".

ز.أ.ب/ ع.خ (أ ف ب، DW)

 

مختارات

إعلان