زوكربرغ يعترف بـ″أخطاء″ بعد فضيحة ″كامبريدج أناليتيكا″ | أخبار | DW | 21.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زوكربرغ يعترف بـ"أخطاء" بعد فضيحة "كامبريدج أناليتيكا"

في أول تعليق له منذ اكتشاف فضيحة شركة "كامبريدج أناليتيكا"، اعترف مارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" بارتكاب "أخطاء" فيما يتعلق بسوء استخدام بيانات مستخدمي موقع "فيسبوك"، ووعد بإجراء تغييرات.

مشاهدة الفيديو 02:37

شبكات التواصل الاجتماعي.. مصيدة للمعارضين في العالم العربي؟

قال مارك زوكربرغ، مؤسس موقع "فيسبوك" ورئيسه التنفيذي، الأربعاء (21 مارس/ آذار 2018) إن شركة التواصل الاجتماعي ارتكبت أخطاءً فتحت المجال لوصول بيانات مستخدمين إلى شركة "كامبريدج أناليتيكا" البريطانية لتحليل البيانات، والمتهمة بالاستحواذ على بيانات 50 مليون مستخدم لموقع "فيسبوك" واستخدامها بطريقة غير قانونية. وأضاف زوكربرغ أن "فيسبوك" ستجري تغييرات.

وكتب مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، في أول تعليق له منذ أن كشفت الشركة يوم الجمعة عن إساءة استخدام بيانات شخصية، أن الشركة "ارتكبت أخطاء، ويوجد أمور كثيرة ينبغي عملها، وعلينا أن نتحرك وننفذها". وأكد في بيان نشر على صفحته على "فيسبوك": "كانت هذه خيانة للثقة بين (ألكسندر) كوغان (مطور التطبيق الذي سمح بجمع بيانات شخصية للمستخدمين) وكامبريدج أناليتيكا وفيسبوك. لكنها أيضاً كانت خيانة للثقة بين فيسبوك والأشخاص الذين يشاركوننا بياناتهم ويتوقعون منا حمايتها. نحن بحاجة إلى إصلاح ذلك".

وحدد زوكربرغ خططاً للتدقيق في التطبيقات المشبوهة والحد من وصول المطورين إلى البيانات، وتقديم أداة لمستخدمين لمعرفة التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى بياناتك وإلغاء الإذن بسهولة.

وتواجه شركة "فيسبوك" ضغوطاً منذ اكتشاف فضيحة جمع "كامبريدج أناليتيكا" لبيانات المستخدمين الشخصية واختراق خصوصيتهم من أجل تطوير برمجية تتيح التأثير على الناخبين من أجل إمالة كفة حملة دونالد ترامب الانتخابية في 2016.

وكانت "فيسبوك" قد قالت إن المعلومات جُمعت عبر تطبيق للاختبارات النفسية حمله نحو 270 ألف مستخدم، ثم سلمها ألكسندر كوغان - مطور التطبيق الذي سمح بجمع بيانات شخصية للمستخدمين - للشركة البريطانية، وقالت أيضاً إنها "صُعقت لتعرضها للخداع"، مؤكدة أنها "تفهم مدى جسامة المشكلة". لكن موظفاً سابقاً في الشركة قال إن "فيسبوك" تفضل التصرف مثل النعامة عندما يتعلق الأمر بمصير بيانات سمحت لطرف ثالث بالاطلاع عليها.

من جانبه، أكد كوغان أنه لم يخالف القانون ولكن "فيسبوك" و"كامبريدج أناليتيكا" تسعيان إلى إلقاء المسؤولية على عاتقه في فضيحة اختراق الخصوصية واستخدامه "كبش فداء من جانب فيسبوك وكامبريدج أناليتيكا".

ع.ج.م/ ي. أ (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع