زلزال عنيف بقوة 8.8 درجة يضرب تشيلي | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 27.02.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

زلزال عنيف بقوة 8.8 درجة يضرب تشيلي

أطلق إنذار بخطر حدوث تسونامي على طول سواحل المحيط الهادي، بعد الزلزال العنيف الذي وقع قبالة سواحل تشيلي الغربية وبلغت قوته 8,8 درجة. الحصيلة أولية تشير إلى مقتل العشرات وتضرر مئات الآلاف والعدد مرشح للارتفاع.

قوة الزلزال الذي ضرب سواحل تشيلي بلغت 8.8 درجة على مقياس ريختر

قوة الزلزال الذي ضرب سواحل تشيلي بلغت 8.8 درجة على مقياس ريختر

أعلن مركز المسح الجيولوجي الأمريكي أن زلزالا بلغت قوته 8.8 درجة على مقياس ريختر، ضرب شيلي اليوم السبت (27 فبراير/ شباط 2010). وقد صدر في أعقابه تحذيرات في أنحاء شيلي من وقوع أمواج مد عاتية (تسونامي)، وكذلك في دولة بيرو المجاورة. وتقوم الحكومة التشيلية بتقييم الأضرار التي وقعت في كونسيبسيون والمناطق المحيطة بها. ووقع الزلزال عند الساعة 3,34 بالتوقيت المحلي (0634 بتوقيت جرينتش) على عمق 60 كيلومترا في المحيط الهادي وعلى مسافة 91 كيلومترا من مدينة كونسيبسون، ثاني أكبر مدن تشيلي، وسط البلاد.

وأعلن المكتب الوطني للطوارئ أن الحصيلة المؤقتة بلغت 147 شخصا على الأقل كما تضرر منه نحو 400 ألف آخرين، وفقا لما أعلنته رئيسة المكتب كارمن فرنانديز التي أضافت للصحافيين إنه بعد 12 ساعة من وقوع الزلزال فإن "رقم القتلى يختلف من دقيقة لأخرى". وأكدت أن المناطق الأكثر تضررا من الزلزال هي محيط مدينة كونسبسيون التي تبعد نحو 400 كلم عن العاصمة سانتياغو. وأوضحت أنها لا تملك حاليا معلومات عن الوضع في الشريط الساحلي لمنطقة مول القريبة من كونسبسيون حيث يبدو أن موجة مد عالية ناجمة عن الزلزال تسببت في خسائر. وقالت "اتصالاتنا مع مول غير كافية".

حالة من الهلع والرعب

Chile Erdbeben Februar 2010

الزلزال خلف أضرار مادية وبشرية لم يعرف بعد حجمها بدقة

وذكر شاهد عيان من وكالة الأنباء رويترز أن الناس تدفقوا على شوارع العاصمة التشيلية التي تبعد أكثر من 320 كيلومترا شمالي مركز الزلزال وراحوا يتعانقون ويبكون. وشعر سكان العاصمة سانتياغو بالهزة حيث انقطع التيار الكهربائي والاتصالات الهاتفية لساعة ونصف الساعة بعد وقوع الزلزال. كما تحدث الشاهد إلى رويترز عن هزة قوية للغاية استمرت ما بين عشر ثوان و30 ثانية.

في غضون ذلك أعلنت السلطات الأميركية توسيع الإنذار بتسونامي ليشمل كولومبيا وبنما وكوستاريكا والقطب الجنوبي. كما أعلنت أجهزة الأرصاد الجوية أن اليابان أطلقت اليوم السبت إنذارا بتسونامي على سواحل المحيط الهادئ.

جدير بالذكر أنه في عام 1960 ضرب تشيلي اكبر زلزال في العالم منذ بدء التسجيلات عام 1900 طبقا لبيانات هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية. ودمر الزلزال الذي بلغت قوته آنذاك 9.5 درجة مدينة فالديفيا وقتل 1655 شخص.

(ط. أ/ د ب أ/ رويترز/ أ ف ب)

مراجعة: عبد الرحمن عثمان

مختارات

مواضيع ذات صلة