زعيم الخضر يتحدى حزب ميركل: سننافس على المركز الأول | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زعيم الخضر يتحدى حزب ميركل: سننافس على المركز الأول

حدد حزب الخضر الألماني المعارض أهدافا طموحة للانتخابات المقبلة. فقد أعلن زعيمه روبرت هابيك أن الحزب سيتحدى التحالف المسيحي الذي تنتمي إليه ميركل، وسينافسه على المركز الأول. فهل يكون مستشار ألمانيا القادم من الخضر؟

روبرت هابيك زعيم حزب الخضر يتحدى حزب ميركل.

روبرت هابيك زعيم حزب الخضر يتحدى حزب ميركل.

أعلن روبرت هابيك، زعيم حزب الخضر الألماني، تحدي التحالف المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل وإزاحته من المركز الأول في الانتخابات البرلمانية المقررة خريف 2021. وفي تصريحات للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ARD)، قال هابيك اليوم الأحد (16 أغسطس/ آب 2020): "من يحتل المركز الثاني عليه أن ينافس على المركز الأول".

وأضاف هابيك قائلا إنه ليس مستعدا "لقبول فكرة أن يحتكر التحالف المسيحي في ألمانيا (الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة ميركل، والاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري) المركز الأول"، مشيرا إلى أنه حزبه، يعتبر ومنذ عامين ثاني أقوى قوة سياسية في ألمانيا، حسب استطلاعات الرأي، و"انطلاقا من هذا الموقف سنتحدى التحالف (المسيحي) وسننافسه على المركز الأول".

فهل يعني هذا أن مستشار أو مستشارة ألمانيا في حقبة ما بعد ميركل سيكون من حزب الخضر؟ سؤال تصعب الإجابة عليه قبل أكثر من عام على الانتخابات التشريعية.

يشار إلى أن استطلاعات الرأي كانت أظهرت تقدما ملحوظا للخضر على الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في برلين، ما جعله ثاني أقوى حزب في ألمانيا. لكن وبعد اختيار الاشتراكيين لوزير المالية ونائب المستشارة أولاف شولتس مرشحهم لمنصب المستشار، أظهرت النتائج أظهرت مؤخرا تساوي كفة الحزبين أو تقدما بسيطا للخضر.

وفي رده على سؤال حول الحزب الذي يفضل الخضر الدخول في ائتلاف معه، أو مرشح المستشارية الذي سيقدمه الخضر، أجاب هابيك إجابته المعتادة "لا شيء، فنحن أصبحنا ثاني أقوى قوة سياسية لأننا ركزنا على القضايا الموضوعية، ولأننا لم ننشغل بأنفسنا ولا باستراتيجية الحزب".

وتابع أن الوقت مبكر للغاية للحديث عن ذلك قبل 13 شهرا من الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في خريف عام 2021 "وهذا الأمر يشبه الاستمرار في الركض في الملعب قبل انطلاق صافرة بداية الدوري".

وأوضح هابيك أنه وانالينا بيربوك، شريكته في رئاسة الحزب، يمثلان "الفهم المختلف للسياسة"، أي العمل في فريق، وحذر هابيك من إضعاف قوة الحزب بالتورط حاليا في "نقاشات عبثية عن الائتلافات الحاكمة".

والسؤال الذي يشغل بال الاوساط السياس

م.أ.م/ أ. ح ( د ب أ، رويترز)

مشاهدة الفيديو 56:05

حزب الخضر: القوة السياسية الأولى في ألمانيا؟