زعيم الاشتراكيين: الحق في الحماية من الحرب والاضطهاد لا يعرف حدا أقصى | معلومات للاجئين | DW | 07.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

زعيم الاشتراكيين: الحق في الحماية من الحرب والاضطهاد لا يعرف حدا أقصى

في خطابه أمام المؤتمر العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي، قال زعيم الحزب مارتن شولتس إن حزبه يرفض وضع حد أقصى لاستقبال اللاجئين مشيرا إلى أن "الحق في الحماية من الحرب والاضطهاد لا يعرف حدا أقصى.

أعرب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني  مارتن شولتس عن رفضه لوضع حد أقصى لاستقبال اللاجئين. وقال شولتس اليوم الخميس (السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) في خطابه خلال مؤتمر حزبه بالعاصمة برلين: "الحق في الحماية من الحرب والاضطهاد لا يعرف حدا أقصى".

يذكر أن الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا اللذين يؤلفان الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أكدا تحديد الأعداد التي يتم استقبالها سنويا من اللاجئين بإجمالي 200 ألف شخص تقريبا - قبل فشل مفاوضات تشكيل ائتلاف جاميكا. وبحسب منظور الحزب البافاري يعد ذلك "حدا أقصى".

وجاءت تصريحات شولتس اليوم قبل المباحثات المحتملة بين الحزب الاشتراكي والاتحاد المسيحي حول إمكانية تشكيل حكومة.

وتتمثل نقطة الخلاف بين الاتحاد المسيحي والاشتراكيين الديمقراطيين أيضا في استقدام أفراد أسر لاجئين يعيشون بالفعل في ألمانيا وحاصلين على حماية محدودة.

وقال شولتس إن اللغة والعمل والأصدقاء من الأشياء الأساسية لتحقيق دمج جيد، وأضاف قائلا: "إنني أرغب في إضافة شيء آخر على خلفية النقاش الحالي، وهو: الأسرة". وتابع أن ألمانيا بحاجة أيضا لقانون خاص بالهجرة، "كي يمكن لأشخاص أن يأتوا إلينا بناء على أساس منظم".

ح.ع.ح/ي.ب(د.ب.أ)

مختارات