زعماء الأطلسي يقررون تشكيل قوة ″ردع سريع″ | أخبار | DW | 05.09.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زعماء الأطلسي يقررون تشكيل قوة "ردع سريع"

في ختام قمة زعماء حلف شمال الأطلسي في ويلز البريطانية وافق المجتمعون على تشكيل قوة ردع سريع، لديها القدرة على الانتشار خلال وقت قصير للغاية، حسب ما صرح به الأمين العام للحلف راسموسن.

ذكر أمين عام حلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أن زعماء الحلف وافقوا على خطة للرد السريع من بينها "قوة لديها استعداد كبير وقادرة على الانتشار خلال وقت قصير للغاية". وأضاف راسموسن أن الحلف اتفق على "استمرار التواجد الدائم في شرق أوروبا" على أساس دوري. وتابع أن خطة الرد السريع للتحالف ترسل رسالة واضحة مفادها أن "الناتو يحمي جميع الحلفاء في جميع الأوقات". وقال راسموسن إن الرسالة لأي معتد محتمل: "إذا فكرت حتى في مهاجمة أي حليف، ستواجه التحالف بأكمله".

في هذا السياق قال الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي اليوم الجمعة (الخامس من أيلول/ سبتمبر 2014) خلال القمة المنعقدة في نيوبورت بويلز، إن بلاده تقدر قرار الحلف تشكيل قوة للرد السريع لتعزيز وجود الحلف في شرق أوروبا.

كما أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي راسموسن اليوم الجمعة أنه يرفض أن تمتلك دولة ثالثة حق النقض (الفيتو) على سياسة توسعة الحلف، في رد على التحذيرات التي أطلقتها روسيا ضد محاولة أوكرانيا الانضمام إلى التحالف الغربي. وقال "لا تملك دولة ثالثة الفيتو ضد التوسعة". واتخذ الحلف الذي يعقد قمة في ويلز خطوات لتمهيد الطريق أمام انضمام جورجيا للحلف.

ح.ع.ح/ ع.ج (أ.ف.ب/رويترز)

مواضيع ذات صلة