ريبيري ينضم إلى حملة التضامن مع الرضيع السوري كريم | عالم الرياضة | DW | 22.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ريبيري ينضم إلى حملة التضامن مع الرضيع السوري كريم

انتشرت صورة الرضيع السوري كريم، فاقدا عينه اليسرى، في منظر جلب له التعاطف من أنحاء العالم. والآن انضم فرانك ريبيري إلى حملة "تضامن مع كريم" مبديا تضامنه مع الطفل السوري. لكن دعم ريبيري للمحتاجين لا يقتصر على الصور فقط.

مشاهدة الفيديو 01:11
بث مباشر الآن
01:11 دقيقة

ريبيري والحريري يشاركان حملة "تضامن مع كريم"

على صفحته بموقع "تويتر" نشر الفرنسي فرانك ريبيري، نجم بايرن ميونيخ، صورته بالأبيض والأسود وهو يغطي بيده عينه اليسري ورسم "قلباً" باللون الأحمر أسفل الصورة بجوار هاشتاغ (وسم) #SolidarityWithKarim (تضامن مع كريم).

وقصة تلك الصورة قصة إنسانية حزينة، حسب ما ذكر موقع "تي زد" الألماني. فكريم هو رضيع عمره شهور قليلة يعيش في منطقة الغوطة الشرقية، وفي هجوم بالقنابل لقوات النظام السوري على بلدته فقد كريم أمه، لكنه نجا من الموت. ولم تقتصر معاناة الرضيع اليتيم على فقدان الأم وإنما أصابته شظايا في رأسه، أدت إلى فقدانه بصره بعينه اليسرى، لتنتشر صورته في العالم جالبة معها التعاطف الكبير من مختلف الجنسيات.

وأخذت صور التضامن مع كريم بوضع اليد على العين اليسرى تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ #SolidarityWithKarim ، الذي يذكر بمعاناته ومعاناة من هم مثله من ضحايا الحرب في سوريا.

والآن انضم فرانك ريبيري إلى حملة #SolidarityWithKarim   لكي يلفت الأنظار إلى مصير كريم وضحايا كثيرين غيره بسبب الحرب الأهلية في سوريا، الدائرة منذ أكثر من ست سنوات.

غير أن تضامن ريبري مع أصحاب المعاناة مثل الرضيع كريم السوري لا يكون فقط بنشر الصور والتعليقات وإنما أيضا بتقديم المساعدة المالية. وبحسب ما نقل موقع "تي زد" فإن ريبيري قام مع زوجته "وهيبة" في نوفمبر/ تشرين الثاني بالتبرع بمبلغ 150 ألف يورو للأطفال المحتاجين في سوريا.

صلاح شرارة

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان