روسيا قتلت 600 من المعارضة السورية بصواريخ كروز | أخبار | DW | 20.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا قتلت 600 من المعارضة السورية بصواريخ كروز

قالت مصادر روسية وأخرى من المعارضة السورية إن محافظة دير الزور المتاخمة للحدود السورية العراقية تعرضت لهجمات جوية مكثفة وقصف بصواريخ كروز استهدفت مواقع الجهاديين وصهاريج نفط، ما أسفر عن مقتل المئات.

قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو اليوم الجمعة (20 تشرين الثاني/نوفمبر) إن أكثر من 600 من مقاتلي المعارضة السورية قتلوا في ضربة بصواريخ كروز أصابت هدفا في محافظة دير الزور.

ولم يتضح متى نفذت هذه الغارة الصاروخية. وأضاف شويجو أن روسيا ضاعفت عدد مقاتلاتها التي تشارك في العملية بسوريا إلى 69. وأظهرت لقطات من الوزارة 16 صاروخا تطلق من على متن ثلاث سفن.

وقال قائد القوة الجوية الروسية في سوريا اليوم الجمعة إن سلاح الجو الروسي نفذ 394 طلعة وأصاب 731 هدفا في سوريا في الأيام الثلاثة الأخيرة. وأضاف أن أسطول الطيران الحربي الروسي في سوريا تلقى دعما بثماني قاذفات من طراز سوخوي 34 ووحدة مقاتلات إس.واي-27إس.إم3.

وأظهر مقطع فيديو آخر نشرته وزارة الدفاع اليوم الجمعة عبارتي "من أجل أفرادنا" و"من أجل باريس" مكتوبة على قنبلة. وقال وصف من وزارة الدفاع إنها رسالة من الطيارين الروس في قاعدة حميميم الجوية في سوريا إلى متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي بيان منفصل قالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري تحدثا هاتفيا لمناقشة الحاجة لجهود مشتركة للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والحاجة لمباحثات بين دمشق والمعارضة.

من جانبه ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثمانية أشخاص على الأقل لقوا حتفهم جراء أكثر من خمسين غارة جوية استهدفت اليوم الجمعة محافظة دير الزور في شرق سوريا، وأدت إلى تدمير عشرات صهاريج نقل النفط. وفي محيط مطار دير الزور العسكري، قتل ثمانية عناصر من قوات النظام و22 من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" على الأقل، خلال اشتباكات عنيفة بين الطرفين اليوم الجمعة، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "من المرجح أن تكون الطائرات التي شنت الغارات روسية نظرا لكثافة القصف"، مضيفا "تعد هذه المرة الأولى التي تشهد فيها دير الزور وريفها قصفا جويا بهذه الكثافة".

وأدت الغارات التي طالت وفق المرصد أحياء في مدينة دير الزور وبلدات في محيطها ومدن عدة في المحافظة بينها البوكمال بالإضافة إلى حقول نفطية، إلى "تدمير عشرات الآليات وصهاريج نقل النفط".

ح.ع.ح/ي.أ(رويترز/أ.ف.ب)

مختارات

إعلان