روسيا تطرد دبلوماسيين بريطانيين وتوقف نشاط المجلس الثقافي البريطاني | أخبار | DW | 17.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا تطرد دبلوماسيين بريطانيين وتوقف نشاط المجلس الثقافي البريطاني

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها ستطرد أكثر من 20 دبلوماسيا بريطانيا ردا على إجراء مماثل اتخذته لندن بعد تسميم عميل روسي مزدوج سابق وابنته في بريطانيا، وأضافت الوزارة أنها علقت عمل المركز الثقافي البريطاني في البلاد.

السفير البريطاني في روسيان لوري بريستو، أمام وزارة الخارجية الروسية

السفير البريطاني في روسيان لوري بريستو، أمام وزارة الخارجية الروسية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت (17 آذار/مارس 2018) طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا. كما قررت الحكومة الروسية وقف نشاط المجلس الثقافي البريطاني في روسيا.

وقالت الوزارة التي استدعت السفير البريطاني في روسيا، لوري بريستو، إن "23 من أعضاء الطاقم الدبلوماسي للسفارة البريطانية في موسكو أُعلنوا أشخاصا غير مرغوب فيهم وسيتم طردهم خلال أسبوع". وأضافت الوزارة في بيان أنه "نظرا للوضع غير النظامي للمركز الثقافي البريطاني في روسيا، تم وقف نشاطاته". وقالت الوزارة إن موسكو تسحب موافقتها بشأن افتتاح قنصلية بريطانية في سان بطرسبورج، بحسب وكالة سبوتنيك وحذرت الخارجية الروسية بريطانيا من أنها تحتفظ بحق الرد، في حال تم اتخاذ إجراءات "انتقامية" أخرى غير ودية جديدة تجاه روسيا.

وجاءت الإجراءات الروسية ردا على قيام بريطانيا بطرد 23 شخصا دبلوماسيا روسيا، وأعطتهم مهلة مدتها أسبوعا لمغادرة البلاد، فضلا عن تعليق جميع الاتصالات الثنائية وسحب دعوتها لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف لزيارة المملكة، وتجميد الأصول الروسية، ردا على الاتهامات التي توجهها لندن إلى موسكو بشأن تسميم ضابط روسي سابق في بريطانيا سيرغي سكريبال وابنته، وهو ما تنفته روسيا بشدة.

ز.أ.ب/ع.ج (د ب أ، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 01:19
بث مباشر الآن
01:19 دقيقة

بريطانيا قد تقود حربا باردة ضد روسيا

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان