روسيا تؤكد على″أولوية تجنب الحرب″ وتدعو مجلس الأمن للاجتماع | أخبار | DW | 12.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روسيا تؤكد على"أولوية تجنب الحرب" وتدعو مجلس الأمن للاجتماع

حث مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة وحلفاءها على الامتناع عن القيام بعمل عسكري في سوريا بسبب هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية وقال "الأولية القصوى هي تجنب خطر الحرب"، لكن المندوب الروسي لم يستبعدها.

USA Sitzung des UN-Sicherheitsrats in New York - Vasily Nebenzya (Reuters/B. McDermid)

صورة من الأرشيف

طلبت روسيا عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي الجمعة لمناقشة التهديد بتوجيه ضربة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة إلى سوريا، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.  ويأتي الطلب بعد أن صرح سفير روسيا في الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أن الأولوية هي لتجنب ضربات تقودها الولايات المتحدة يمكن أن تؤدي الى مواجهة خطيرة بين واشنطن وموسكو. واعتبر المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا الخميس (12 نيسان/أبريل 2018) اثر جلسة مغلقة عقدها أعضاء مجلس الأمن الدولي وخصصت لسوريا أن "الأولوية هي لتجنب خطر الحرب".

ورداً على سؤال عن إمكان اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وروسيا، قال الدبلوماسي الروسي "لا يمكن أن نستبعد أي احتمال، لأننا رأينا رسائل تأتي من واشنطن. كانوا مولعين بالحرب بشدة". ولم يتم التطرق خلال الاجتماع إلى مشروع قرار عرضته السويد ينص على إرسال بعثة لنزع الأسلحة الكيميائية إلى سوريا.

وقالت مصادر دبلوماسية إن هذا المشروع ترفضه خصوصاً الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وهولندا لأنه لا يفرض إنشاء آلية تحقيق حول هجوم كيميائي مزعوم وقع السبت في دوما بالغوطة الشرقية.

وصرح نيبنزيا أن ما تم تناوله الخميس هو "السياسة العدائية لبعض أعضاء المجلس". وأضاف أن "التهديدات تشكل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة"، معتبراً أن تدخلاً عسكرياً غربياً سيكون "بالغ الخطورة لأن جنودنا هناك".

وأوضح الدبلوماسي الروسي أيضاً أن بلاده طلبت عقد اجتماع علني لمجلس الأمن حول سوريا في حضور الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، متوقعاً أن يتم ذلك "قريباً".

خ.س/ي.ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة