روحاني يعلن موعد المرحلة الثالثة للانسحاب من الاتفاق النووي | أخبار | DW | 04.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روحاني يعلن موعد المرحلة الثالثة للانسحاب من الاتفاق النووي

أعلن الرئيس الإيراني أن البرنامج النووي لبلاده سوف يكون "بدون حدود" عندما يتم يوم الجمعة إطلاق المرحلة الثالثة للانسحاب من الاتفاق النووي. جاء ذلك بعد فرض واشنطن عقوبات على شبكة نفطية بحجة تبعيتها لفيلق القدس وحزب الله.

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء (الرابع من أيلول/سبتمبر 2019) أن البرنامج النووي لبلاده سوف يكون "بدون حدود" عندما يتم يوم الجمعة إطلاق المرحلة الثالثة للانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية في عام 2015. وقال روحاني: "في المرحلة الثالثة، سوف تبدأ وكالة الطاقة النووية الإيرانية يوم الجمعة تطبيق كل شيء مطلوب لتوسيع نطاق التكنولوجيا النووية المحلية والأبحاث العملية بدون حدود".

ومع ذلك، أكد روحاني، أن أطراف الاتفاق النووي سوف يكون أمامها مهلة شهرين آخرين للتطبيق الكامل لبنود الاتفاق، وفى حال حدوث ذلك، فإن إيران سوف تعكس مسارها أيضاً، وتعود إلى تطبيق الاتفاق.

ولم يكشف روحاني عن الكيفية التي سوف تتحرك وفقها وكالة الطاقة النووية الإيرانية يوم الجمعة، وقد انسحبت إيران بالفعل جزئياً من الاتفاق النووي في وقت سابق من العام الجاري، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه في عام 2018.

عقوبات على شبكة نفطية "تابعة" للحرس الثوري وحزب الله

وقبل ساعات من ذلك، فرضت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء عقوبات على شبكة واسعة من الشركات والسفن والأفراد يُعتقد أن الحرس الثوري الإيراني يديرها، وأنها زودت سوريا بنفط قيمته مئات الملايين من الدولارات في انتهاك للعقوبات الأمريكية. وأكدت وزارة الخزانة أن الشبكة التي طاولتها العقوبات "يقودها فيلق القدس وحليفه الإرهابي حزب الله" اللبناني، لافتة إلى أن الطرفين يستفيدان "مالياً" من عملياتها.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن من بين الأفراد المستهدفين وزيراً إيرانياً سابقاً للنفط وابنه. وأضافت أن الشركات المستهدفة تشمل شركة هندية تملك حصة في الناقلة الإيرانية "أدريان داريا 1" التي تجوب مياه البحر المتوسط منذ أن أفرجت سلطات جبل طارق عنها في يوليو/ تموز.

وجمد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة أي أصول للكيانات المعنية داخل الولايات المتحدة وحظر على أي مواطن أمريكي أو شركة أمريكية التعامل معها بشكل عام.

لا إعفاءات من العقوبات لمنح خط ائتمان

وفي السياق نفسه، استبعدت الإدارة الأميركية الأربعاء أي "إعفاء" من العقوبات المفروضة على إيران لتسهيل منح خط ائتماني لطهران بوساطة فرنسية. وقال المبعوث الأميركي إلى إيران براين هوك للصحافيين "لا يمكننا أن نكون أكثر وضوحاً من حيث تصميمنا على تنفيذ حملة الضغوط القصوى. ولا نعتزم منح استثناءات أو إعفاءات. إن الولايات المتحدة تكثف حملتها من الضغوط القصوى". ولدى سؤاله عما إذا كانت واشنطن مستعدة للنظر في إمكان إعطاء ضوء أخضر للمبادرة الفرنسية، تهرب من السؤال قائلًا إنه لم يتسلم بعد اقتراحاً "ملموساً".

مشاهدة الفيديو 14:07

مسائية DW : ماهي خيارات ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا 1"؟

الإفراج عن 7 من طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة

واليوم الأربعاء أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنه تم الإفراج عن سبعة من طاقم السفينة البريطانية المحتجزة المؤلف من 23 شخصاً. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "اسنا" عن المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي القول إنه على الرغم من أن الناقلة انتهكت القواعد المحلية، إلا أن السلطات" ليس بينها وبين قبطان وطاقم الناقلة مشكلة". وأوضح المتحدث أن قبطان الناقلة ستينا إمبيرو هو من اختار السبعة أشخاص، وهم من الهند وروسيا ولاتفيا. وبالنسبة للناقلة، قال موسوي إن محكمة بمدينة بندر عباس هي التي سوف تقرر مصيرها.

ع.ش/خ.س (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع