روحاني يطالب بوقف العمليات العسكرية في اليمن | أخبار | DW | 09.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روحاني يطالب بوقف العمليات العسكرية في اليمن

طالب روحاني بوقف العمليات العسكرية في اليمن، مطالبا دول المنطقة بالمساعدة على إقناع اليمنيين بالتفاوض. وبشأن ملف بلاده النووي أكد أن طهران لن توافق على توقيع أي اتفاق نهائي قبل أن ترفع كل العقوبات المفروضة عليها.

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني السعودية لوقف حملة الضربات الجوية التي تقودها منذ أسبوعين على المقاتلين الحوثيين باليمن، مشددا على ضرورة أن تساعد دول المنطقة في إقناع الأطراف المتصارعة هناك بالجلوس إلى مائدة التفاوض. وقال في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الخميس (التاسع من أبريل/نيسان 2015) "أمة عظيمة كاليمن لن تخضع أمام القصف. تعالوا نفكر جميعا في إنهاء الحرب ولنفكر في وقف إطلاق النار... فلنعمل على إحضار اليمنيين إلى مائدة التفاوض ليقرروا مستقبلهم".

وفيما يتعلق بإطار الاتفاق الذي توصلت إليه بلاده مع القوى الكبرى لتسوية الخلاف القائم منذ سنوات حول الملف النووي الإيراني، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده "لن توقع أي اتفاق نووي ما لم يتم إلغاء كل الحظر المفروض عليها". وقال:"لو كان العالم استجاب لنا عندما قلنا إننا بحاجة إلى الوقود النووي لما كانت هناك قضية الآن، ولكنهم لم يقولوا إننا لن نمنحكم هذه التكنولوجيا فقط بل قالوا أيضا إننا لن نسمح لكم في إيران بأن تصلوا إلى التخصيب. وبالطبع لم يرضخ شعبنا لمنطق عنجهيتهم". وكشف روحاني اليوم عن عدد من "الإنجازات النووية" الجديدة تتضمن "أول مجمع وقود نووي افتراضي محلي الصنع، بالإضافة إلى ثلاثة منتجات من الأدوية المشعة الجديدة ومنتج واحد في مجال البيئة". وقال روحاني في كلمته :"ما حصلنا عليه من المفاوضات مع مجموعة 5+1 هو انتصارنا في التمسك بحقنا في نشاطنا النووي السلمي .. لقد خضنا المفاوضات النووية للحصول على حقوقنا وليس لكي نظهر فيها بمظهر المنتصر". وجدد التأكيد على أن إيران ليست بصدد إنتاج أسلحة الدمار الشامل، وقال :"لو كنا نريد إنتاج أسلحة الدمار لكنا بادرنا للسلاح الكيمياوي الذي كنا ضحيته".

ش.ع/و.ب (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان