روحاني: الاتفاق النووي يعتمد على وفاء الطرفين بوعودهما | أخبار | DW | 03.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روحاني: الاتفاق النووي يعتمد على وفاء الطرفين بوعودهما

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى العظمى يعتمد على وفاء الطرفين بوعودهما، مشيدا بالاتفاق الذي توصلت إليه بلاده مع الدول الست الكبرى، واصفاً الاتفاق بأنه تاريخي.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب نقله التلفزيون الرسمي إنه "إذا احترم الطرف الآخر وعوده، سنحترم وعودنا" من أجل التوصل إلى اتفاق "متوازن". واعتبر روحاني أن الاتفاق النووي سيفتح "صفحة جديدة" في إطار علاقة إيران مع المجتمع الدولي.

وقال إن الاتفاق يفتح المجال أمام "علاقات تعاون جديدة مع العالم في القطاع النووي وقطاعات أخرى" ما من شأنه "أن يفتح صفحة جديدة" في العلاقات الخارجية للجمهورية الإسلامية التي تعاني من عقوبات دولية منذ سنوات.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) عن روحاني قوله إن "الشعب الإيراني اتخذ بصموده خطوة أخرى في مسار توفر المصالح الوطنية". وأوضح أن "الخطوة الثانية في المفاوضات اتخذت بالحفاظ عل الحقوق النووية وإلغاء الحظر"، مضيفا أن "الخطوة الثالثة في المفاوضات هي الاتفاق النهائي حتى نهاية حزيران/ يونيو القادم".

وتابع أن "الجميع اعترف بأن عملية التخصيب في إيران لا تشكل تهديدا لأحد"، مؤكدا أن "وفق ما تم التوصل إليه في لوزان ستستمر منشأة فردو في نشاطها النوووي وفيها ألف جهاز للطرد المركزي". وأشار إلى أن "جميع إجراءات الحظر ستلغ في يوم تنفيذ الاتفاق"، مؤكدا أن "إيران ستلتزم بجميع تعهداتها وهي بطبيعة الحال تعهدات تأتي في إطار المصالح الوطنية وقوانين البلاد".

ويمثل الاتفاق أهم خطوة في سبيل حدوث تقارب بين واشنطن وطهران منذ الثورة الإيرانية عام 1979.

وقال روحاني "هذا اليوم سيخلد في الذاكرة التاريخية للأمة الإيرانية". وأضاف "يرى البعض أنه ينبغي علينا إما محاربة العالم أو الاستسلام للقوى العالمية. نحن نقول إن هناك طريقاً ثالثاً. يمكننا أن نتعاون مع العالم".

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان