رقم قياسي عالمي جديد للاجئين ومعظمهم لا يقصدون دولاً غنية | أخبار | DW | 19.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رقم قياسي عالمي جديد للاجئين ومعظمهم لا يقصدون دولاً غنية

أعلنت الأمم المتحدة أن عدد اللاجئين والنازحين نتيجة النزاعات في العالم تجاوز 68 مليون شخص عام 2017 في رقم قياسي جديد للسنة الخامسة على التوالي. ومرد ذلك تضاعف عدد اللاجئين بشكل كبير مقابل تراجع عدد النازحين بشكل طفيف.

ذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم (الثلاثاء 19 يونيو/ حزيران 2018)، أن عدد اللاجئين والنازحين في العالم قفز إلى 68.5 مليون شخص عام 2017، مسجلا بذلك ارتفاعا جديدا للعام الخامس على التوالي. وارتفع العدد بنسبة 4.6% في عام 2017 مقارنة بالعام السابق له. وقال فيليبو غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "إن الفكرة السائدة في العديد من البلدان هي أن أزمة اللاجئين هي أزمة العالم الغني. لكنها ليست كذلك".

وأضاف غراندي خلال مؤتمر صحفي في جنيف قبل صدور تقرير "اتجاهات عالمية" السنوي للمفوضية، أن ما يقدر بـ 85% من اللاجئين حول العالم البالغ عددهم 68.5 مليون شخص قد لجأوا إلى بلدان فقيرة أو متوسطة الدخل.

وبحسب بيانات المفوضية، فإن الدول الرئيسية المستضيفة للاجئين في عام 2017 كانت تركيا وباكستان وأوغندا ولبنان وإيران ثم ألمانيا. وأظهرت البيانات أن ما يقرب من 70% من اللاجئين في العالم فروا من خمسة بلدان فقط هي سوريا وأفغانستان وجنوب السودان وميانمار والصومال. وقال غراندي إن هذا يعني أن تدفق اللاجئين يمكن أن يتباطئ إلى حد كبير إذا تم إيجاد حل لبعض الحروب والأزمات في هذه البلدان. وأضاف: "لكننا لم نر أي تقدم جوهري في صنع السلام أو بناء السلام في أي من هذه الدول".

ح.ز/م.س (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع