رفع حالة التأهب ببروكسل إلى أقصى درجة لوجود ″تهديد وشيك″ | أخبار | DW | 21.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رفع حالة التأهب ببروكسل إلى أقصى درجة لوجود "تهديد وشيك"

رفعت السلطات البلجيكية حالة التأهب في العاصمة بروكسل إلى أقصى درجة بسبب وجود تهديد "خطير ووشيك"، كما قررت السلطات وقف حركة مترو الأنفاق بالكامل في بروكسل التي شهدت في الأيام الأخيرة حملة أمنية على علاقة بتفجيرات باريس.

رفعت السلطات البلجيكية السبت ( 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) مستوى "الإنذار الإرهابي" في العاصمة بروكسل إلى الدرجة القصوى، محذرة من "تهديد جدي ووشيك".

وقالت "هيئة التنسيق لتحليل التهديدات" التابعة لوزارة الداخلية في بيان انه "على ضوء تقييمنا الأخير (...) تقرر رفع مستوى الإنذار الإرهابي في منطقة بروكسل إلى الدرجة الرابعة، ما يعني أن هناك تهديدا جديا جدا".وأضافت أن "مستوى الإنذار في سائر أنحاء البلاد يبقى عند الدرجة الثالثة".

وقال مسؤول حكومي بلجيكي إن بلجيكا رفعت التأهب في العاصمة بروكسل يوم السبت إلى أعلى مستوى له وحثت الناس على تفادي التجمعات بسبب تهديد"خطير ووشيك".

ويأتي هذا الإجراء بعد ساعات على توجيه القضاء البلجيكي تهمة الإرهاب إلى شخص لم تكشف هويته أوقف الخميس لارتباطه بالاعتداءات التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر. وهو ثالث مشتبه به توجه إليه التهمة في باريس في إطار التحقيقات في اعتداءات باريس.

وأوضحت الهيئة نفسها أن "التحليلات تظهر وجود خطر جدي ووشيك يتطلب إجراءات أمنية محددة إضافة إلى إرشادات تفصيلية للسكان"، بدون ذكر أي تفاصيل عن هذا التهديد.

ودعت الهيئة سكان العاصمة إلى تجنب "الأماكن المكتظة بالناس" مثل "الحفلات الموسيقية والمناسبات الكبرى ومحطات الحافلات والمطارات ووسائل النقل المشترك" والمتاجر الكبرى التي يرتادها المتسوقون بأعداد كبيرة. كما ناشدت الهيئة سكان بروكسل التعاون لتسهيل إجراءات المراقبة والتفتيش.

كما قررت السلطات البلجيكية وقف حركة مترو الأنفاق بالكامل في العاصمة بروكسل، وفي تصريحات لراديو بلجيكا (آر تي بي إف)، قالت المتحدثة باسم شركة (إس تي آي بي) المشغلة لمترو الأنفاق إن المترو لم يفتح أبوابه صباح اليوم وأضافت أن "المترو سيظل مغلقا حتى نهاية موعد التشغيل اليوم" وبعد ذلك ستقرر السلطات ما إذا كان الإغلاق سيستمر غدا الأحد.

ونفذت قوات الأمن حملة مداهمات الخميس في منطقة بروكسل وخصوصا ضاحية مولنبيك سان جون التي تعتبر قاعدة خلفية للجهاديين في أوروبا.

وكان العديد من المشاركين في الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس الأسبوع الماضي على صلة ما بالعاصمة البلجيكية. واتهمت السلطات البلجيكية شخصين حتى الآن بالمشاركة في نشاط إرهابي في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت بباريس يوم الجمعة الماضي وأودت بحياة 130 شخصا. ومن بين المتحدرين من مولنبيك العقل المدبر لاعتداءات باريس عبد الحميد اباعود الذي أعلنت فرنسا الخميس مقتله، والإخوان إبراهيم وصلاح عبد السلام المتورطان أيضا في هذه الاعتداءات.

م.م/ ع.ج.م ( د ب ا ، أ ف ب، رويترز)

مختارات