رفات ديناصور مفترس يحل لغزا علميا حير العلماء | عالم المنوعات | DW | 15.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

رفات ديناصور مفترس يحل لغزا علميا حير العلماء

توصل علماء أمريكيون إلى فك الحلقة المفقودة، في تاريخ ديناصورات "تي ريكس" العملاقة والمفترسة. وذلك بعد العثور على رفات متحجر، لحفيد أحد هذه الديناصورات التي عاشت قبل 90 مليون سنة.

أعلن علماء المتحف الوطني الأمريكي للتاريخ الطبيعي بواشنطن، أن الرفات المتحجرة لنوع جديد من الديناصورات، كشفت عن صلة تربط بين فصيلة "التيرانوصور"، الذي يعد من أشرس الديناصورات، آكلة اللحوم وبين أسلافه. وكان هذا الديناصور، الذي لم يكن معروفا من قبل يعيش منذ 90 مليون عام، كما أنه يسد الفجوة التي ظلت موجودة على مدى 20 مليون عام، في سجل الحفريات المتعلق بفصيلة "تي ركس"، وذلك وفقا لما يقوله العلماء.

وظل العلماء على مدى عقود، يحاولون العثور على رابط بين الفصائل المتعددة من الديناصورات المفترسة، صغيرة الحجم، والتي تأتي في الدرجة الثانية من حيث الحجم والإمكانات. وتطورت في النهاية إلى هذا الحيوان العملاق الجبار، ويعرف عموما باسم "تي ركس"، أي التيرانوصور الملك باللاتينية. وقال فريق العلماء أنه اكتشف الرابط في ديناصور بحجم الحصان، بعد العثور على العديد من عظامه في أوزبكستان.

ويعتقد العلماء أن هذا الديناصور، الذي أطلقوا عليه اسم "تيموليرجيا إيوتيكا"، كان صائدا صغيرا وسريعا، ويتمتع بأسنان كالنصل تستخدم في تمزيق اللحم، ومن المرجح أنه كان يصطاد الحيوانات الكبيرة آكلة النباتات. وعثرت مجموعة من العلماء بقيادة هانز سويز، رئيس قسم بمتحف التاريخ الطبيعي، وألكسندر أفريانوف، وهو عالم بارز بأكاديمية العلوم الروسية، على رفات هذه الديناصور في صحراء كيزيلكوم بأوزبكستان.

وظلت المجموعة تجمع الحفريات منذ عام 1997 حتى 2006 وأعلن سويز في مؤتمر صحفي، عقد بمقر متحف التاريخ الطبيعي بواشنطن، الاستنتاج بأن هذا الديناصور هو الحلقة المفقودة في سجل حفريات "تي ركس".

وقال سويز إن "الاكتشافات بصحراء كيزيلكوم بأوزبكستان تساعدنا الآن على اقتفاء أثر التاريخ المبكر لهذه الحيوانات، والتي انتشر الكثير منها في وقت لاحق في فنائنا الخلفي بأمريكا الشمالية". وعمل سويز، وهو عالم ولد في ألمانيا، بجمع الحفريات في مختلف أنحاء العالم، وشملت أنشطته اكتشافات في كندا وألمانيا والصين والمغرب، ومن بين اكتشافاته التي أعلنها عام 2014 نوع من الديناصورات يشبه الطائر أطلق عليه كنية "دجاجة من الجحيم".

ويعتقد فريق العلماء أن سجلات حفريات فصيلة "تي ركس" تشير إلى أن ديناصورات هذه الفصيلة ذات الأجسام الصغيرة والأقل ذكاء تطورت لتصبح هذا الديناصور المكتشف حديثا عالي الذكاء على مدى 70 مليون عام. كما تشير السجلات التي جمعها العلماء إلى ان الديناصورات الأصغر حجما تطورت لتصبح الديناصور المتوسط الحجم".

"تيموليرجيا إيوتيكا "، والذي تطور بدوره ليصبح "تي ركس"، وهو ديناصور مفترس على درجة كبيرة من الشراسة، ويبلغ متوسط طوله 12.4 متر وارتفاعه من 4.6 إلى 6 أمتار ووزنه من خمسة إلى سبعة أطنان. وعثر فريق بحثي آخر من علماء الحفريات بقيادة ستيف بروساتي، العالم بجامعه إدنبره، على جمجمة ديناصور " تيموليرجيا إيوتيكا "، وأعاد بناءها باستخدام الناسخ الضوئي لجهاز كمبيوتر للحصول على لمحة عن حواسه التي تطورت بشكل كبير ووظائف مخه.

وقال بروساتي إن أسلاف "تي ركس" كانوا يشبهون إلى حد كبير ديناصور " تيمورليمجيا "، وهو صائد بحجم الحصان ويتمتع بمخ كبير الحجم وحاسة سمع قوية تجعلنا نشعر بالنقص مقارنة به، وبعد أن طورت التيرانوصورات القديمة، أمخاخها الذكية وحواسها الحادة نمت لتتحول إلى الأحجام العملاقة لـ "تي ركس". وقال سويز إن هذا الاكتشاف "يسد فجوة مهمة للغاية في قصة هذه الديناصورات، وهي تمثل تفاصيل مهمة تفيد فهمنا لمكاننا في الطبيعة وكيفية تطور العالم الطبيعي".


س.ع/ع.ش (د ب أ)

مختارات

إعلان