رغم نفي لينو ـ هل يكون خليفة كاسياس من الماركة الألمانية؟ | عالم الرياضة | DW | 07.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رغم نفي لينو ـ هل يكون خليفة كاسياس من الماركة الألمانية؟

يتميز حراس كرة القدم الألمان بسمعة جيدة، ما يجعلهم محط أنظار الأندية الكبرى، فهل تجد إدارة ريال مدريد ضالتها في حارس ألماني بديلا عن كاسياس؟ الشائعات كانت تدور حول حارس مرمى ليفركوزن بيرند لينو، لكنه أكد بقاءه مع فريقه.

في نهاية كل موسم كروي يفتح سوق الانتقالات أبوابه أمام الأندية، وتحتل صفقات شراء اللاعبين عناوين الصحف. حراس المرمى أيضا تندرج أسماؤهم ضمن صفقات بيع اللاعبين. ويبدو أن اهتمام الأندية الكبرى بالحراس الألمان يتزايد، خصوصا بعد بروز أسماء لامعة قدمت أداء متميزا، سواء في الأندية أو في حراسة مرمى المنتخب الألماني. ففي عام 2014 ضمّ نادي برشلونة الحارس مارك أندريه تيرشتيغن، حارس مونشغلادباخ.

وبالطبع فإن اهتمام الأندية الكبرى بالحراس الألمان لم يأتي من الفراغ، إذ تمكنت أسماء لامعة من تسجيل اسمها في تاريخ كرة القدم، من بينهم الحارس الأسطورة أوليفر كان. ويعتبر كان أحد العلامات الفارقة في تاريخ حراسة المرمى في ألمانيا، إذ توج بلقب أفضل حارس في العالم 3 مرات وذلك في عام 1999 و 2001 و 2002، وحصل على المركز الثاني مرة واحدة عام 2000 وحل ثالثاً عام 2003.

FC Bayern - FC Valencia 23.5.2001

أوليفر كان علامة فارقة في تاريخ الكرة الألمانية

فضلا عن أسماء أخرى لمعت في حراسة المرمى الألماني مثل لامعة مثل أندرياس كوبكه الذي اختير في عام 1996 كأفضل حارس في أوروبا والعالم والحارس الألماني أيلغنر الذي قدم أداء رائعا مع ريال مدريد وينس ليمان الذي تالق مع فريق أرسنال الانكليزي وغيرهم. كما لا ننسى مانويل نوير، حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني إذ نافس ميسي وكريستيانو رونالدو على الكرة الذهبية.

الحراسة الألمانية علامة فارقة

بالتأكيد أن المواجهة التي جمعت حارسي المرمى الألمانيين، مانويل نوير حارس مرمى الفريق البافاري ومارك أندريه تير شتيغن حارس مرمى برشلونة لم تكن سهلة. ورغم فشل مانويل نوير في التصدي للأسطورة ميسي، إلا أن اهتمام الأندية الإسبانية بالحراس الألمان يتزايد، إذ ترددت شائعات من وسائل الإعلام عن اهتمام النادي الملكي بضم الحارس بيرند لينو، حامي عرين باير ليفركوزن، ليكون خلفا للحارس الإسباني المخضرم كاسياس.

لا يمكن لأحد أن ينكر إنجازات كاسياس العريقة في حراسة المرمى، لكن تراجع أدائه في الفترات الأخيرة، دفع إدارة ريال مدريد للبحث عن بديل مناسب لحراسة مرماه. ثمة أسماء أخرى مرشحة لتحل مكان كاسسياس من بينها دافيد دي خيا حارس مانشتر يونايتد والبلجيكي تيبو كورتوا حارس فريق تشلسي الإنكليزي.

Champions League Bayer Leverkusen vs. Zenit St. Petersburg 22.10.2014

قدم برند لينو أداء مبهرا لدى باير ليفركوزن وهو يطمح بالنضمام إلى المنتخب الألماني

لينو لن يكون خليفة كاسياس

ورغم اهتمام الأندية الإسبانية بالحراس الألمان، إلا أن اسم الحارس الذي سيخلف كاسياس في ريال مدريد، لن يكون ألمانيا على ما يبدو. فوفقا لمقابلة خاصة أجرتها محطة "سكاي" الألمانية فإن الحارس لينو أكد أنه لن يغادر باير ليفركوزن. وأضاف الحارس الألماني قائلا: "هناك الكثير من الشائعات لكنني لا أخطط لذلك أنا مقتنع باللعب مع باير ليفركوزن والتعامل هنا جيد جدا. بالطبع كل لاعب يطمح للحصول على الألقاب ولكن لا أفكر باللعب في الخارج".

وجدير بالذكر أن بيرند لينو يتسم بمواصفات تجعل نادي ريال مدريد يهتم به، فهو يتميز بهدوئه وثقته بالنفس. وتألق لينو بوضوح هذا الموسم مع باير ليفركوزن وهو ما ظهر جليا في نتائج الفريق إذ يحتل المركز الرابع بفارق نقطتين عن فريق مونشغلادباخ صاحب المركز الثالث.

ومن المؤكد أن تقدم كاسياس بالعمر سيدفعه للاعتزال، ولكن يبقى السؤال هل تنهج إدراة ريال مدريد نهج برشلونة وتختار حارسها الجديد من الماركة الألمانية؟

مختارات

إعلان