رغم تفريق كورونا بينهما احتفلا بمرور 65 عاما على زواجهما | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 11.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

رغم تفريق كورونا بينهما احتفلا بمرور 65 عاما على زواجهما

لم يحل فيروس كورونا دون احتفال زوجين ألمانيين بالذكرى الـ 65 لزواجهما. إذ وجدا طريقة فريدة للاحتفال رغم صعوبة الظروف الحالية. فيما وصفت بعض وسائل الإعلام مشهد احتفالهما بالمؤثر.

ريناته تاهلر تحتفل بعيد زواجها مع زوزجها جورج وهي دار لرعاية المسنين في مدينة نورنبرغ

الزوجان جورج (87 عاما) وريناته (83 عاما) يحتفلان بعيد زواجهما بطريقة لم تخطر عل ى بالهما طوال 65 عاما

ليست الأيام الأولى من شهر مارس/آذار حدثاً عادياً في حياة ريناته وجورج، ففي كل سنة يخلد الزوجان ذكرى زواجهما، ويحاولان إعطاء حبهما دفعة جديدة، لاسيما وأنهما تقدما في السن كثيراً، ووصلا إلى مرحلة الشيخوخة.

إلا أن الاحتفال بذكرى زواج الثنائي هذه المرة أخذ طريقاً مغايراً لأول مرة في حياتهما، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا، وإجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة الآن في ألمانيا كما في كثير من دول العالم، من أجل الحد من انتشار الفيروس وإنقاذ حياة الناس.

ففي مدينة نورنبورغ الألمانية بولاية بافاريا، اضطر الزوجان إلى الاحتفال بذكرى زواجهما الـ 65  عن بعد، إذ وقف الزوج جورج (87 عاما) خارج مكان إقامة زوجته ريناته (83 عاما)، وتبادلا التحية والتئهنة عبر النافذة، في مشهد وصفته بعض وسائل الإعلام الألمانية بالمؤثر.

وأشارت صحيفة "شتوتغارتر تسايتونغ" أن الزوجة ريناته تاهلر تعيش منذ فترة في دار لرعاية المسنين، فيما يعيش زوجها جورج في شقة لا تبعد عنها سوى بحوالي 80  متراً . وقالت مديرة دار الرعاية، أستريد ييغر "يأتي جورج يومياً لزيارة زوجته ريناته.. إنهما من النوع الذي تريد أن تكون عليه في سن الشيخوخة".

وعن طريقة الاحتفال بذكرى زواجهما الـ 65، قالت ييغر "لقد لوحوا لبعضهما بالأيدي  وأرسلا القبلات لبعضهما"، وأضافت " لقد كانت لحظة مؤثرة للغاية. الحب فوق كورونا".

وأفادت صحيفة "شتوتغارتر تسايتونغ" أنه بسبب فيروس كورونا المستجد، وخطره الكبير على حياة كبار السن بالخصوص، لم يعد يسمح للزوجين العجوزين بإجراء أي اتصال، حيث تمنع الزيارة في دور رعاية المسنين.

وتابع نفس المصدر أن بعض العاملين في دار الرعاية، حاولوا مساعدة الثنائي على الاحتفال بعيد زواجهما ولو عن بعد، فقد حصلت الزوجة ريناته تاهلر على بالون على شكل قلب، وجلست على كرسي متحرك بالقرب من نافذة مفتوحة، فيما وقف الرجل خارجاً ولوح لزوجته قائلاً "سنصمد لفترة أطول". أما الزوجة فقد كانت سعيدة للغاية، حسب ما ذكرته مديرة دار الرعاية أستريد ييغر.

ر.م/ع.ج