رغم السلبيات.. لبطولة أمم أفريقيا جانب مشرق! | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 18.01.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

رغم السلبيات.. لبطولة أمم أفريقيا جانب مشرق!

بعد أيام من انطلاق كأس أمم أفريقيا في الكاميرون، يكثر الحديث عن الجوانب السلبية للبطولة، خاصة المشاكل التنظيمية والتحكيم ودرجات الحرارة المرتفعة مع نسب رطوبة عالية. لكن البطولة حملت معها جوانب إيجابية أيضا فما هي؟

الرواندية ساليمة موكنسانغا أول حكمة تقود مباراة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية رجال

الرواندية ساليمة موكنسانغا أول حكمة تقود مباراة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية رجال

يجري الحديث بقوة عن مشاكل تنظيمية وتجهيزية عديدة تشهدها النسخة الحالية من نهائيات كأس أمم إفريقيا رجال، المقامة في الكاميرون.

تضاف إلى ذلك الحرارة المرتفعة التي تزيد عن الثلاثين درجة مئوية بمستويات رطوبة تقارب 80 بالمائة ووضع للملاعب أقل من المتوسط وفقاً للانتقادات. جميعها عوامل أجهدت اللاعبين ووضعتهم أمام تحديات إضافية، والبلد المنظم في موقف حرج.

بيد أن كأس الأمم الأمم الأفريقية في الكاميرون، ليست بكل هذا السوء، فهناك جوانب إيجابية يجب الوقوف عندها. أولها الحضور النسائي بين الطواقم التحكيمية التي تدير المبارايات.

فهذه النسخة شهدت أول تحكيم نسائي في نهائيات أفريقية، متمثلاً في شخص الرواندية ساليمة موكنسانغا، التي أدارت أولى مباريات المجموعة الثانية بين منتخبي غينيا ومالاوي على ملعب "كويكونغ ستاديوم" غداة انطلاق البطولة (العاشر من كانون الثاني/ يناير 2022). ومنظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان، لم تفوت هذه الفرصة وهنأت سيدات أفريقيا بهذا الإنجاز.

المغربية فتيحة الجرمومي، كانت من الأسماء التي جاءت في هذه القائمة. وهذه المرة من موقع مساعد الحكم في الطاقم الذي قاده الدولي سمير الكزاز، بمساعدة كل من زكرياء برينسي ورضوان جيد، إضافة لحسن أزكاو في غرفة "الفار"، وذلك في المباراة التي جمعت بين منتخبي مالي وغامبيا. 

وباتت الجرمومي أول مغربية تشارك في تحكيم مباراة من مباريات نهائيات كأس إفريقيا والثانية قاريا بعد الكاميرونية كارين. 

وكانت مواطنتها، بشرى الكربوبي، أيضا ضمن الطاقم التحكيمي لذات المباراة وقد استلمت مهمة  حكمة "فار".

يذكر أن الكربوبي التي تعمل كضابطة في الأمن المغربي، هي أول سيدة مغربية تتولى تحكيم مباراة في الدوري المحلي الممتاز "رجال".

أما الحكمة الرابعة ضمن القائمة هي الكاميرونية كارين أتيمزابونغ، التي سجلت اسمها في تاريخ الكرة الإفريقية كأول سيدة تتولى مهمة “حكم مساعد”، في كأس الأمم القارية.

و.ب/ أ.ح