″رسائل لموبايل عامري بعد مقتله تسببت بإنذار من عمل إرهابي″ | أخبار | DW | 20.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"رسائل لموبايل عامري بعد مقتله تسببت بإنذار من عمل إرهابي"

ذكرت تقرير إعلامي أن رسائل وردت إلى هاتف منفذ اعتداء برلين بعد مقتله تسببت بحدوث إنذار خشية من وقوع اعتداءات إرهابية. وحسب التقرير جعلت أحد تلك الرسائل السلطات الألمانية تفكر في إلغاء "كرنفال الثقافات العالمية" في برلين.

Deutschland Berlin - Polizei patroulliert am wieder geöffneten Weihnachtsmarkt am Breitscheidplatz (Reuters/F. Bensch)

صورة حديثة للشرطة الألمانية وهي تؤمن سوق عيد الميلاد الذي استهدفه عامري بهجومه العام الماضي

ذكرت مجلة "فوكس" الألمانية اليوم الجمعة (20 تشرين الأول/أكتوبر 2017) أن رسائل وردت إلى هاتف منفذ اعتداء برلين، أنيس عامري، دفعت بالسلطات الأمنية في ألمانيا للاستنفار واستنفار أجهزة أمنية في بلدان أخرى من ضمنها بريطانيا والولايات المتحدة.

وأضافت المجلة أن الرسائل وردت من السودان وورد فيها أن "الأخوة في بلجيكا مستعدون". كما تحدثت رسالة ثانية عن "حفل عرس كبير" الأمر الذي جعل السلطات الألمانية تفكر في إلغاء "كرنفال الثقافات العالمية" في برلين.

وتابعت المجلة أنه اتضح فيما بعد أن الرقم يعود لمخبر للشرطة الإسبانية وأنه كان يريد تحريض إسلامويين محتملين على إجابته. ولكن السؤال الذي طرح نفسه هو هل كان يعرف المخبر أن الرقم يعود لعامري. وإذا كان الجواب بالإيجاب برز سؤال آخر: هل كان يعرف المخبر بعزم عامري على تنفيذ الاعتداء، والكلام دائماً للمجلة الألمانية.

ويشار إلى أنه يوم أمس ذكر تقرير في محطة "ايه آر دي" (ARD) الألمانية العامة أن مخبراً سرياً للشرطة الألمانية يواجه اتهامات بتحريض وتشجيع المتطرفين الإسلامويين على ارتكاب أعمال إرهابية في ألمانيا بدلاً من السفر للجهاد في سوريا. 

خ.س/و.ب (أ ف ب، DW)

مختارات

إعلان