ردود فعل ألمانية مختلفة إزاء فوز قطر بتنظيم كأس العالم | عالم الرياضة | DW | 02.12.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ردود فعل ألمانية مختلفة إزاء فوز قطر بتنظيم كأس العالم

عقب منح قطر شرف استضافة مونديال 2022، كأول دولة عربية وشرق أوسطية، أبدت بعض الأوساط الرياضية الألمانية آراءً متباينة إزاء فوز الدولة الخليجية الصغيرة بتنظيم هذه الفعالية العالمية. وأوباما يصف قرار الفيفا بـ"السيئ".

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر أثناء إعلانه فوز قطر

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر أثناء إعلانه فوز قطر

تفاوتت ردود الأفعال الأولية من قبل الأوساط الرياضية الألمانية على فوز قطر باستضافة كأس العالم، فرغم إعراب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم عن دهشته لفوز قطر، إلا أنه يعتقد "أن مناسبة سلمية كروية كبيرة مثل هذه ممكن لها أن تدفع المنطقة التي تجري فيها مثل هذه الفعالية إلى الاستقرار السياسي".

أما مدير المنتخب الألماني لكرة القدم اوليفر بيرهوف فأعتبر أن السفر إلى قطر أفضل لمشجعي كرة القدم الأوربيين من السفر بعيداً إلى استراليا أو الولايات المتحدة الأميركية، لكن بيرهوف بدا متشككا، حين قال"اعتقد أن أجواء البلد الذي تجري على أرضه فعاليات كأس العالم مهمة جداً، فقطر لم تشارك يوماً بكأس العالم لكرة القدم، ما يجعلها بنظري ليس الخيار المناسب لإقامة البطولة".

أول دولة عربية تستضيف المونديال

Katar WM 2022 FLASH Galerie

تصميم لأحد الملاعب التي تعتزم قطر تشييدها لإستضافة المونديال

وكانت اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) قد منحت الخميس دولة قطر شرف استضافة مونديال 2022. وتنافست قطر على الاستضافة مع الولايات المتحدة واستراليا وكوريا الجنوبية واليابان. وهذه هي المرة الأولى التي تحظى فيها قطر بشرف استضافة نهائيات كأس العالم، وهي أول دولة عربية تحظى بهذا الشرف في أول ترشيح لها.

كما أعلنت اللجنة التنفيذية للفيفا فوز روسيا باستضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2018 وهي المرة الأولى أيضا التي تستضيف فيها روسيا النهائيات. وتنافست روسيا على الاستضافة مع انكلترا وملف مشترك لاسبانيا والبرتغال وآخر لهولندا وجارتها بلجيكا.

فرحة عارمة في الدوحة

Katar WM 2022 Bewerbung

قطر قات بحملة ترويج كبيرة لدعم ملف ترشحها

وانفجرت فرحة عارمة في الدوحة فور إعلان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر فوز قطر. وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فقد تداعى الآلاف من القطريين والجاليات العربية والأجنبية في الدوحة منذ ساعات ما بعد الظهر للتجمع في ساحات رئيسية حددت لمتابعة التصويت. وشهد سوق واقف التراثي القريب من كورنيش الدوحة اكبر هذه التجمعات وأكثرها تنوعا.

كما تقاطر الآلاف إلى المدينة التعليمية في ضواحي الدوحة ومنطقة اسباير زون التي تضم استاد خليفة الدولي وأكاديمية اسباير للتفوق الرياضي. وقد سادت حالة من الترقب والتلهف لسماع خبر إعلان فوز قطر بتنظيم نهائيات كأس العالم 2022 فرضتها أشهر من حشد كافة المؤسسات الإعلامية ومؤسسات قطر وحتى مؤسسات النفط والغاز والبتروكيماويات لحملة دعم ملف قطر الشعبية.

أما الرئيس الأمريكي باراك أوباما فقد اعتبر أن اختيار قطر بدلا من الولايات المتحدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاستضافة مونديال 2022 كان "قرارا سيئا". وصرح أوباما لصحافيين لدى خروجه من البيت الأبيض لاستقبال حكام الولايات الأميركية في بلير هاوزس القريب لدى سؤاله عن قرار الفيفا قائلا "اعتقد بأنه قرار سيء".

( ع. خ/أ ف ب/ رويترز/ د ب أ)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة