ردا على مطالب ترامب.. ألمانيا تضع خطة لتحديث جيشها | أخبار | DW | 04.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ردا على مطالب ترامب.. ألمانيا تضع خطة لتحديث جيشها

منذ مطالبة الرئيس ترامب دول الحلف الأطلسي بزيادة نفقاتها العسكرية، تحاول ألمانيا الواقعة تحت مجهر البيت الأبيض البحث عن سبل تعزيز قدراتها العسكرية دون مضاعفة الميزانية العسكرية. وزيرة الدفاع وضعت خطة جديدة لتحديث الجيش.

أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أنها توصلت لخطة بشأن طريقة تحديث الجيش الألماني وفق الميزانية المتفق عليها في الائتلاف الحاكم. وأوضحت  فون دير لاين اليوم الثلاثاء(الرابع من أيلول/سبتمبر 2018) لدى زيارتها في مدرسة العمليات البحرية بمدينة برمرهافن الساحلية شمالي ألمانيا أن خطة تحديث الجيش الألماني تنص على توسيع أطر التمويل خلال مراحل متعددة، موضحة أنه سيتم توفير 1.3 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لميزانية الدفاع في عام 2019، وفي عام 2024 ستصل النسبة إلى 1.5 بالمئة.

مشاهدة الفيديو 01:50

الجيش الألماني ومهماته خارج حدود الوطن

وأضافت الوزيرة الاتحادية أنه سيتم الاستثمار في جميع القطاعات، لاسيما في المعدات الشخصية للجنود وكذلك في الرقمنة. وقالت فون دير لاين: "بعد أوقات طويلة من الانكماش، فإننا عدنا حاليا لفترة النمو".

يشار إلى أن الوزيرة سلمت الخطة لمكتب حماية السرية بالبرلمان الألماني "بوندستاغ"، حيث لا يمكن لنواب البرلمان الاطلاع عليها إلا بشروط معينة.

وتأتي هذه الخطة على خلفية مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدول حلف شمال الأطلسي "ناتو" -ولاسيما ألمانيا- بالإسراع من زيادة النفقات للجيش بنسبة لا تقل عن 2% من إجمالي الناتج المحلي. وخلال القمة الماضية لحلف الأطلسي التي انعقدت في شهر تموز/يوليو الماضي، كانت ألمانيا في محور تركيز ترامب لأنها تنفق حاليا 1.24 بالمئة فقط من إجمالي الناتج القومي الخاص بها للدفاع،  وتعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بإنفاق 1.5 بالمئة فقط من إجمالي الناتج المحلي حتى عام 2024.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع