رايتس ووتش: الغارات الجوية قتلت عشرات المدنيين في اليمن | أخبار | DW | 01.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رايتس ووتش: الغارات الجوية قتلت عشرات المدنيين في اليمن

ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الغارات الجوية التي يشنها التحالف العربي منذ آذار/ مارس على شمال اليمن أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين، واصفة القصف بأنه "انتهاك واضح لقوانين الحرب".

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير إن الضربات التي شنت على مدينة صعدة منذ السادس من نيسان / أبريل حتى الحادي عشر من أيار/ مايو أسفرت عن مقتل 59 مدنيا بينهم 35 طفلا على الأقل. وأضاف التقرير أن الضربات التي تستهدف المتمردين الحوثيين المدعومين من قبل إيران ألحقت أضرارا بمنازل للمدنيين وتدمير بعض منها وخمس أسواق ومدرسة ومحطة بنزين "دون دليل" على أن تلك المواقع تستخدم لأغراض عسكرية.

وقالت سارة ليا ويتسون، مديرة شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة إن "هذه الهجمات تبدو أنها انتهاكات خطيرة لقوانين الحرب وتحتاج إلى أن يتم التحقيق فيها بشكل مناسب". وقال التقرير إن الحادث الأكثر دموية كان في الخامس من أيار/مايو عندما استهدفت الضربات الجوية للتحالف مركزا ثقافيا ومنزلا قريبا، مما أسفر عن مقتل 27 عضوا من عائلة واحدة بينهم 17 طفلا. وتقول المنظمة إن تقريرها المؤلف من 47 صفحة قد تم إعداده بناء على تحقيقات ميدانية ومقابلات مع 28 من الضحايا وشهود عيان أثناء الهدنة الإنسانية منتصف أيار/مايو.

مقتل وجرح مدنيين في عدن

في سياق متصل قتل ما لا يقل عن عشرين مدنيا وأصيب 41 بجروح في قصف للمتمردين الحوثيين فجر اليوم (الأربعاء الأول من يوليو/ تكوز 2015) على حي سكني في عدن جنوب اليمن، وفق ما أفادت مصادر طبية. وأطلق المتمردون 15 قذيفة كاتيوشا على حي المنصور في عدن ثاني مدن اليمن والتي تشهد معارك عنيفة بين المتمردين والقوات الحكومية، بحسب ما أفاد متحدث باسم هذه القوات.

وأطلق المتمردون بحسب المتحدث أولى الصواريخ على شارع في عدن كان يشهد زحمة قبيل وقت الإمساك في شهر رمضان. وبعد ذلك قصفوا الحي بشكل متقطع ما أدى إلى إصابة أشخاص كانوا يدفنون ضحايا القذائف الأولى، وفق ما ذكر المتحدث وشهود. وأفادت مصادر طبية ردا على أسئلة وكالة فرانس برس عن سقوط ما لا يقل عن عشرين قتيلا و41 جريحا نقلوا إلى ثلاثة مستشفيات في عدن. وقال احد المصادر إن "العديد من الجرحى في حال الخطر وبعضهم بترت سيقانهم".

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ / أ.ف.ب)

إعلان