رئيس كتالونيا يرفض إجراءات حكومة مدريد ويصفها بالانقلاب | أخبار | DW | 21.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس كتالونيا يرفض إجراءات حكومة مدريد ويصفها بالانقلاب

دخلت أزمة استفتاء إقليم كاتالونيا طورا جديدا بعد إعلان رئيس الحكومة الإسبانية البدء بإجراءات عزل الحكومة المحلية والدعوة لانتخابات مبكرة. وهو ما رفضه رئيس الإقليم متهما مدريد بالقيام بـ "انقلاب وهجوم على الديمقراطية".

مشاهدة الفيديو 01:23
بث مباشر الآن
01:23 دقيقة

المادة 155 من الدستور تشعل الأمور بين مدريد وكتالونيا

رفض رئيس حكومة كتالونيا كارليس بوتشيمون الإجراءات التي قررتها الحكومة الإسبانية المركزية في مدريد لإنهاء المساعي الاستقلالية التي تطمح إليها حكومة الإقليم ووصفها اليوم السبت (21 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) بأنها "انقلاب، وهجوم على الديمقراطية". وقال بوتشيمون إن ما يحدث "هو أشد اعتداء" يتعرض له إقليم كتالونيا منذ الحكم الدكتاتوري للجنرال فرانكو . وأضاف "إن عزل حكومة منتخبة ديمقراطيا لا يتفق مع دولة القانون".

وأضاف بوتشيمون قائلا إنه طلب من برلمان إقليم كاتالونيا "عقد جلسة عامة نتمكن خلالها نحن ممثلو سيادة المواطنين من اتخاذ قرار بشأن محاولة تصفية حكومتنا وديمقراطيتنا والتصرف طبقا لذلك". بدورها قالت كارمي فوركاديل رئيسة برلمان كتالونيا إن قرار راخوي بعزل حكومة الإقليم وفرض إجراء انتخابات جديدة هو "انقلاب" و"تعد على الديمقراطية".

وأضافت فوركاديل في كلمة نلقها التلفزيون "رئيس الوزراء راخوي يريد منع برلمان كاتالونيا من أن يكون برلمانا ديمقراطيا ولن نسمح بحدوث ذلك". وتابعت: "وهذا هو السبب في أننا نريد أن نبعث لمواطني هذا البلد برسالة ثبات وأمل. نتعهد اليوم، بعد أخطر تعد على المؤسسات الكاتالونية منذ استردادها، بالدفاع عن سيادة برلمان كاتالونيا".

وفي وقت سابق اليوم قاد كارليس بوتشيمون تظاهرة شارك فيها مئات الآلاف في برشلونة هاتفين "حرية" و"استقلال" بعدما أعلنت مدريد إجراءات جذرية لمنع انفصال الإقليم. وتمت الدعوة بداية للتظاهرة في وسط العاصمة الكاتالونية للدفع من أجل إطلاق سراح اثنين من قادة منظمتين واسعتي الشعبية وتدعوان إلى الاستقلال، اثر اتهامهما بإثارة الفتنة وتوقيفهما على ذمة التحقيق.

Spanien Protesten für die Unabhängigkeit nach Ankündigung des Artikels 155 (picture alliance/AP Photo/S. Palacios)

تظاهر حوالي 450 ألف شخص في العاصمة الكاتالونية برشلونة.

وأفادت شرطة البلدية أن نحو 450 ألف شخص تظاهروا وسط المدينة رافعين أعلام كاتالونيا الصفراء والحمراء والزرقاء. وحيا المتظاهرون بوتشيمون لدى وصوله للمشاركة في المسيرة على وقع هتافات "الرئيس، الرئيس،" في حضور سائر أعضاء حكومته.

ومن المتوقع أن يتخذ برلمان الإقليم قرارا يوم الاثنين القادم بشأن عقد جلسة بكامل أعضائه لإعلان قيام جمهورية كاتالونيا رسميا. وقالت وسائل إعلام محلية إن بوتشيمون يمكن أن يحل برلمان الإقليم بنفسه عقب إعلان الاستقلال مباشرة ويدعو لانتخابات قبل تفعيل مجلس الشيوخ لسلطات الحكم المباشر لمدريد.

ووفقا لقانون كاتالونيا يجب إجراء تلك الانتخابات خلال شهرين في هذه الحالة. وكان رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أعلن في وقت سابق اليوم أنه سيقوم بعدة إجراءات منها عزل الحكومة الكتالونية والدعوة إلى انتخابات جديدة لاختيار برلمان محلي جديد خلال الأشهر الستة المقبلة.

أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان