رئيس حكومة هيسن متفائل باستمرار حزب ميركل في حكم الولاية | أخبار | DW | 28.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس حكومة هيسن متفائل باستمرار حزب ميركل في حكم الولاية

أعرب فولكر بوفييه، رئيس حكومة ولاية هيسن عن تفاؤله بأن حزبه، المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، سيبقى أقوى حزب في الولاية. استطلاعات الرأي تشير إلى احتمال تراجع حزبي الائتلاف الحاكم في برلين.

مشاهدة الفيديو 02:18

اقتراع ولاية هيسن..اختبار مصيري جديد لميركل

حسب المعطيات المتوفرة حاليا فإن نسبة الإقبال على انتخابات برلمان ولاية ولاية هيسن بغرب ألمانيا اليوم الأحد (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) تشبه مثيلتها التي سُجلت قبل خمس سنوات. فقد أدلى نحو 40 في المائة من الناخبين حتى الساعة الثانية بعد الظهر بأصواتهم.

وخلال توجهه مع عائلته للإدلاء بصوته في انتخابات هيسن، قال رئيس حكومة ولاية هيسن بوفييه: "حظينا بتقدير عظيم لعملنا ولذلك فأنا متفائل أيضا بأننا سنحصل مجددا على تكليف بالحكومة". وأعرب بوفييه عن اعتقاده بأن الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة ميركل، لديه الحق في تشكيل الحكومة الجديدة في الولاية بوصفه قوة حاسمة في هيسن، وألمح إلى إمكانية تشكيل ائتلاف مع حزب آخر.

ورأى بوفييه أن المعركة الانتخابية في هيسن تأثرت بقوة "بالصورة الظاهرة" للائتلاف الكبير في برلين، وأضاف:" حاولنا مرارا أن نوضح أن المسألة تتعلق بهيسن".

وتظهر نتائج استطلاعات الرأي أن حزب ميركل، المسيحي الديمقراطي، والحزب الاشتراكي، الذي ينتمي إلى المعارضة في هيسن، مهددان بفقدان ما يصل إلى عشر نقاط مئوية لكل منهما في انتخابات هيسن.

في المقابل أظهرت النتائج أن الخضر الذين يشاركون في الائتلاف الحالي في هيسن يمكن أن يحصدوا أعلى النتائج في الولاية. ولا يزال الأمر بعد غير محسوم بشأن ما إذا كان الائتلاف الحالي في هيسن سيواصل تشكيل الحكومة بعد انتخابات اليوم.

 

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع