رئيس الوزراء الكندي يتعرض لمطاردة من عشاق السيلفي في تركيا | عالم المنوعات | DW | 16.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

رئيس الوزراء الكندي يتعرض لمطاردة من عشاق السيلفي في تركيا

خطف رئيس الوزراء الكندي، جستين ترودو، الأضواء في قمة العشرين التي انعقدت في مدينة أنطاليا التركية، إذ انهال عليه عدد من رجال الأعمال يطلبون التقاط صور "سيلفي" معه رغم برنامجه الحافل بلقاءات مع أهم رجال السياسة في العالم.

في أول زيارة دولية له، وجد رئيس وزراء كندا الجديد جستين ترودو نفسه محاطاً برجال أعمال يسعون لالتقاط صور "سيلفي" معه، فيما حفل جدول أعماله بطلبات لقاءات من أهم وأقوى ساسة في العالم. ونادراً ما يثير زعماء كنديون هذه الضجة في تجمعات دولية. لكن لم يكن ممكناً ألا يلاحظ أحد رئيس الوزراء الكندي الجذاب البالغ من العمر 43 عاماً في قمة مجموعة العشرين بتركيا.

وحقق الليبراليون بقيادته فوزاً ساحقاً الشهر الماضي في انتخابات كندا، واعدين "بأيام مشرقة" وحقبة من الاحترام بعد عقد من حكم المحافظين بقيادة ستيفن هاربر، الذي نادراً ما كان يبتسم وكان يحب الهجوم على خصومه في الداخل.

وحضر ترودو اجتماعاً لرجال أعمال وزعماء عماليين صباح أمس الأحد (15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) ووقف بصبر لعدة دقائق فيما صافحه عشرات الأشخاص والتقطوا معه صور "سيلفي".

وعادة ما كان هاربر يبدو متجهماً خلال التقاط الصور، إلا أن ترودو، وهو أول رئيس وزراء كندي يتجاوز عدد متابعيه على "تويتر" المليون شخص، تحدث بحيوية مع الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو فيما كانت الكاميرا تلتقط لهما الصور. وقال دبلوماسي كبير في المجموعة إن ترودو يصور السياسة كقوة إيجابية في وقت يسخر فيه الرأي العام من الساسة، وهو توجه يثير إعجاب أقران ترودو على الساحة الدولية.

د.ص/ ي.أ (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان