رئيس الوزراء التركي يأمل في إنهاء أزمة دينيز يوجيل | أخبار | DW | 15.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الوزراء التركي يأمل في إنهاء أزمة دينيز يوجيل

قبل لقائه المرتقب اليوم مع المستشارة الألمانية، جدد رئيس الوزراء التركي أمله في إنهاء أزمة الصحفي المعتقل في تركيا دينيز يوجيل، غير أنه شدد أن إطلاق سراحه من شأن القضاء وليس الحكومة.

أعرب رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، عن أمله في إنهاء الأزمة مع ألمانيا بسبب الصحفي الألماني-التركي المعتقل في تركيا منذ عام دينيز يوجيل.

وقال يلدريم لصحفيين أتراك مسافرين معه على متن الطائرة إلى برلين: "إننا نوصي بعرضه أمام القاضي بأقصى سرعة ممكنة". وتابع قائلاً: "أعتقد أنه سيكون هناك مثل هذا التطور قريباً. ولن يعد هذا الموضوع يمثل عائقاً أمام علاقتنا بين تركيا وألمانيا".

وقبل لقائه المرتقب اليوم الخميس مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالعاصمة برلين، أعرب يلدريم مجدداً عن توقعه بعقد جلسة محاكمة عاجلة في قضية يوجيل الذي يعمل مراسلاً صحيفة "فيلت" الألمانية. وأكد رئيس الحكومة التركية مجدداً أن إطلاق سراح يوجيل يعد قرار القضاء وليس الحكومة، وقال: "تركيا دولة سيادة قانون"، موضحاً بقوله: "عمل القضاء يختلف عن عمل السياسة. هناك اتهامات ضده (ضد يوجيل).".

يذكر أن يلدريم قال في مقابلة مع القناة الأولى الألمانية "ايه أر دي" تم إذاعتها يوم الأربعاء الماضي: "أمل أن يتم إطلاق سراحه قريباً".

ويشار إلى أن أمس الأربعاء وافق مرور عام كامل على احتجاز يوجيل في السجن بتركيا على خلفية اتهامات بالإرهاب، بدون توجيه دعوى جنائية ضده. ويعد احتجاز يوجيل أكبر نقطة خلاف بين الحكومتين في برلين وأنقرة.

 خ.س/ع.ش (د ب أ)

مختارات