رئيس الوزراء البلجيكي: لن يتم ترويعنا | أخبار | DW | 21.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الوزراء البلجيكي: لن يتم ترويعنا

بعد ساعات من الهجوم الذي استهدف محطة للقطارات في بروكسل، كشفت السلطات عن هوية منفذ الهجوم. رئيس الوزراء أكد على عدم وجود مؤشرات لهجمات وشيكة على بلاده مشيرا إلى تدابير إضافية للفعاليات الكبرى.

أعلنت النيابة العامة البلجيكية اليوم الأربعاء (21 حزيران/يونيو 2017) أن الرجل الذي قتل مساء الثلاثاء برصاص عسكريين في محطة سنترال للقطارات في بروكسل بعد تفجير عبوة "من الجنسية المغربية" وعمره 36 عاما.

وقال المتحدث باسم النيابة للصحفيين، إن المنفذ الذي لم يعط سوى الحرفين الأولين من اسمه "ع. ز."، هو من مواليد 20 كانون الثاني/يناير 1981 مغربي الجنسية، و"لم يكن معروفا لأعمال إرهابية". وأوضح أن الحقيبة التي انفجرت كانت تحتوي على مسامير وعبوات غاز.

على صعيد متصل صرح رئيس الوزراء البلجيكي بأن السلطات البلجيكية ليس لديها أي مؤشرات على هجمات وشيكة، وذلك بعد اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وقال ميشيل إنه سيتم اتخاذ تدابير إضافية للفعاليات الكبرى، مثل الحفلات الموسيقية، ولكنه شدد على أنه لن يتم ترويع بلجيكا.

وكان عسكريون بلجيكيون قد قتلوا مساء الثلاثاء، رجلا إثر انفجار حقيبته في محطة "سنترال" للقطارات في بروكسل في "اعتداء إرهابي" لم يوقع أي إصابات لكنه يضاف إلى سلسلة اعتداءات جهادية استهدفت في الآونة الأخيرة دولا أوروبية عدة.

ا.ف/ و.ب (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان