رئيس الأساقفة الألمان يعلق آمالا على زيارة البابا إلى مصر | أخبار | DW | 16.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الأساقفة الألمان يعلق آمالا على زيارة البابا إلى مصر

عبر الأسقف راينهارد ماركس عن أمله في أن تعطي الزيارة المرتقبة للبابا فرانسيس إلى مصر زخما قويا لمحاربة الإرهاب. فيما حث أسقف الأقباط في ألمانيا إلى عدم الرد بالكراهية على الاعتداءات الإرهابية في مصر.

قال رئيس مؤتمر الأساقفة الألمان الكاردينال راينهارد ماركس اليوم الأحد (16 أبريل 2017) إنه يأمل "أن يقول المسلمون والمسيحيون معا: لا للعنف باسم الله. وعلى خلفية الاعتداءات ضد مسيحيين أقباط قبل زيارة البابا في الـ 28 و الـ 29 من أبريل الجاري دعا ماركس إلى التمييز بين الإرهاب والإسلام، معتبرا أن الإرهابيين يريدون التحريض ضد الأديان والقضاء على جميع جهود السلام. وأوضح ماركس أنه من المهم "أن يزور البابا القاهرة ـ إنها إشارة قوية".

وفي ألمانيا أيضا حث أسقف الأقباط الأرثوذكس الأنبا داميان في عيد الفصح إلى عدم الرد على الاعتداءات الإرهابية بالكراهية. وقال الأحد في رسالة بمناسبة عيد الفصح إنه يجب على المسيحيين أن يحموا عالمهم من العنف والدمار. ودعا أسقف الأقباط إلى الصلاة من أجل المسيحيين المهددين في مصر، معبرا في الوقت نفسه عن شكره للتضامن والمساعدة عقب اعتداءات الـ 9 من أبريل.

وعلى خلفية الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كنيستين في مصر بادر شباب مسلمون في الأردن بإطلاق حملة حماية للكنائس المسيحية في البلاد. وقالت تقارير إن الشباب سيقيمون دوريات حرس أمام كنائس. وأوضح أحد المنظمين إن المبادرة تهدف إلى الحفاظ على وحدة البلاد ومنح كل فرد إمكانية ممارسة شعائره الدينية "بدون تحفظ ولا خوف". ولم تصدر تهديدات ملموسة ضد كنائس أو مسيحيين في الأردن في عيد الفصح.

م.أ.م/ ح.ع.ح (ك ن أ، إ ب د )

مختارات

إعلان