رئيس اتحاد الكرة الألماني ″مستعد″ لتقديم استقالته بعد تشبيهات نازية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.05.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس اتحاد الكرة الألماني "مستعد" لتقديم استقالته بعد تشبيهات نازية

على الرغم من اعتذار رئيس اتحاد كرة القدم الألماني، فريتز كيلر، عن تشبيهه نائبه بقاضي نازي سيء السمعة، بيد أن الانتقادات لم تتوقف. الجديد إعلان كيلر أنه مستعد للتقدم باستقالته بعد اقتراح بسحب الثقة عنه ومطالبته بالتنحي.

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم فريتز كيلر

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم فريتز كيلر

أكد الاتحاد الألماني لكرة القدم أن رئيسه فريتز كيلر مستعد للتقدم باستقالته بعد اقتراع بسحب الثقة من قبل رؤساء الاتحادات الإقليمية والولايات عقب صدور تشبيه نازي منه.

تعرّض كيلر (64 عاما) لضغوط كبيرة،بعد مقارنته في نيسان/أبريل الماضي نائبه راينر كوخ بقاضي النظام النازي السيء السمعة رولاند فرايزلر الذي حكم على الكثير من المعارضين بالإعدام وشارك في مؤتمر شهير قرب برلين الذي اتخذ قرارا بشأن المحرقة.

وأعلن الاتحاد الألماني أن كيلر سيسلّم تفويضه الاثنين المقبل، بعد مثوله أمام محكمة داخلية للاتحاد للردّ على ألفاظه الخارجة عن النص.

وبرغم اعتذاره وقبول الاستماع إلى أقواله، أجبر كيلر على الاستقالة من قبل رؤساء عدة اتحادات إقليمية الذين طالبوه الأحد بالتخلّي عن مهامه.

وأدى هذا التشبيه لعاصفة من الانتقادات وصولا إلى اقتراع بسحب الثقة من قبل رؤساء الاتحادات الإقليمية يوم الأحد.

ولم يتقبل كوخ اعتذار كيلر، قبل أن تجري المحكمة الرياضية التابعة لاتحاد الكرة الألماني تحقيقات بعد ورود تقرير لجنة الأخلاق، ومن المتوقع صدور حكم المحكمة بحلول نهاية الشهر الجاري.

وأوضح بيان اتحاد الكرة الألماني أن كيلر أعلن عن استعداده من حيث المبدأ لترك منصبه بعد انتهاء المحاكمة أمام المحكمة الرياضية بالاتحاد، يوم الاثنين المقبل الموافق 17 أيار/مايو. كما أعلن اتحاد الكرة أن عقد الأمين العام فريدريش كورتيوس سيتم فسخه.

مشاهدة الفيديو 02:01

شبهات الفساد تضرب اتحاد كرة القدم الألمانية من جديد

صراعات وفضائح

وجاءت واقعة كيلر لتكون حلقة جديدة في مسلسل الصراع على السلطة في الاتحاد الألماني بين كيلر وفريدريش وكورتيوس الأمين العام بالاتحاد والذي تم حجب الثقة عنه في تصويت رؤساء الاتحادات الإقليمية، قبل أن يطالب لجنة الأخلاق بفحص واقعة التشبيه العنصري. وأكد كورتيوس الذي يواجه تحقيقات من قبل المحكمة الرياضية في واقعتين، أولهما تعاملت معها لجنة الأخلاق، أنه مستعد للتنحي عن منصبه.

وانتخب رئيس نادي فرايبورغ بالإجماع في 2019 بمهمة إعادة الهدوء إلى الاتحاد القوي، وذلك بعد نزاعات داخلية إثر مزاعم لفضائح فساد. واضطر سلفه، راينهارد غريندل، إلى الاستقالة لقبول هدية سخية. أما سلف الأخير، فولفغانغ نيرسباخ، فقد ترك مهامه في 2015 إثر فضيحة. وهي ملاحقته بقضية شراء أصوات لاستضافة مونديال 2006.

ويجري مدير الاتحاد الألماني أوليفر بيرهوف مفاوضات للتعاقد مع فليك، مدرب بايرن ميونيخ المستقيل من منصبه، لخلافة لوف بعد الكأس القارية المقررة الشهر المقبل. كما يستعد الاتحاد الألماني لملف استضافة كاس أوروبا 2024.

ع.أ.ج/ خ.س (د ب ا، أ ف ب)