دي ميستورا يحث الوفد الحكومي السوري على تقديم مقترحات | أخبار | DW | 18.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دي ميستورا يحث الوفد الحكومي السوري على تقديم مقترحات

طالب الموفد الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا الوفد الحكومي السوري إلى جنيف بتقديم مقترحات الانتقال السياسي "الأسبوع المقبل". فيما قال رئيس وفد الحكومة السورية انه ركز على "ورقة العناصر الأساسية لحل الأزمة في سوريا".

طالب الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الجمعة ( 18 آذار/ مارس 2016) الوفد الحكومي السوري الى جنيف بتقديم مقترحات حول الانتقال السياسي "الأسبوع المقبل".

وقال دي ميستورا الذي التقى الوفدين في اجتماعين منفصلين، في لقاء مع الصحافيين "انا احثهم على تقديم ورقة حول الانتقال السياسي وسبق ان تلقيت ورقة جيدة وعميقة حول رؤية وفد الهيئة العليا للمفاوضات" لهذه المسألة.

وأوضح أن "الوفد الحكومي يركز حاليا على المبادئ وهي ضرورية لكنني آمل أن نتمكن في الأسبوع المقبل من الاطلاع على رؤيتهم.. حول كيفية تطبيق الانتقال السياسي".

وتسلم دي ميستورا من وفد الهيئة العليا للمفاوضات وفق ما أعلن الاخير "وثيقة رسمية" تتضمن رؤيته للمرحلة الانتقالية وكيفية تشكيل هيئة حكم انتقالي، في حين سلم وفد الحكومة الموفد الدولي ورقة تتضمن "عناصر أساسية للحل السياسي" من دون أن تأتي على ذكر المرحلة الانتقالية. وقال دي ميستورا "قلت بوضوح للوفد الحكومي أنه لا يجب تلافي الجوهر" مضيفا أن "الناس في سوريا لا يحتاجون الى إجراءات وانما إلى أفعال".

وانطلقت الاثنين جولة مفاوضات في جنيف في محاولة لانهاء النزاع السوري الذي دخل عامه السادس متسببا بمقتل أكثر من 270 الف شخص.

واعتبر دي ميستورا أن اسلوب "اللقاءات غير المباشرة ساهم بشكل واضح في استمرار المحادثات" لكنه أقر في الوقت ذاته بوجود "هوة كبيرة" بين طرفي النزاع السوري. وقال دي ميستورا إنه خلال المحادثات التي ستُستكمل مطلع الاسبوع المقبل "سنسعى الى بناء أرضية مشتركة بالحد الادنى"، مؤكدا "أننا نحتاج الى رؤية نتائج عملية في الجولة المقبلة في شهر نيسان/ابريل".

وقال دي ميستورا إنه أعطى الطرفين مقترحات لتحقيق طلبه من أجل بداية أسرع للمفاوضات يوم الاثنين وقال إنه خلال الأسبوع الثاني من المفاوضات سيسعى لبناء قاعدة تمثل "الحد الأدنى من العمل المشترك" الذي يمكن من خلاله تحقيق تفاهم أفضل بشأن الانتقال السياسي.

في السياق نفسه، قال بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية إلى محادثات السلام في جنيف إنه أجرى محادثات مفيدة مع مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا الجمعة ركزت على "ورقة العناصر الأساسية لحل الأزمة في سوريا". وقال الجعفري "إن إقرار المبادئ التي سميناها العناصر الأساسية سيؤدي إلى حوار سوري سوري جاد يسهم في بناء مستقبل بلدنا".

م.م/ ف. ب ( رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان