دي ميستورا يتوقع فرار 400 ألف في حال عدم إعلان هدنة في حلب | أخبار | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميستورا يتوقع فرار 400 ألف في حال عدم إعلان هدنة في حلب

فيما تستمر الجهود لتثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا، توقع موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا ا فرار نحو 400 ألف شخص إلى تركيا في حال عدم إعلان هدنة في حلب.

حذر موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا الأربعاء (4 مايو/ أيار 2016) من فرار نحو 400 ألف شخص إلى تركيا هربا من المعارك الدائرة في حلب في حال عدم توصل الأسرة الدولية إلى إعلان الهدنة في المدينة شمال سوريا. وقال دي ميستورا من برلين حيث يشارك في اجتماع مع وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا والمعارض السوري رياض حجاب "إن الحل البديل (عن نجاح المفاوضات لإعلان الهدنة) سيكون كارثيا لأننا يمكن أن نرى 400 ألف شخص يتحركون باتجاه الحدود التركية".

هذا ودارت معارك عنيفة الأربعاء في مدينة حلب في شمال سوريا في وقت تجددت الغارات والاشتباكات قرب العاصمة دمشق برغم الجهود الدبلوماسية المكثفة لإعادة إحياء اتفاق وقف الإعمال القتالية في البلاد. ويعقد الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا محادثات في برلين الأربعاء مع كل من وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا، ومع المعارضة السورية في اجتماع منفصل، قبل انعقاد اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك.

وفي جنيف، قال يان إيغلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية اليوم الأربعاء إن الحكومة السورية ترفض مناشدات الأمم المتحدة توصيل مساعدات إلى مئات الآلاف من الناس بما في ذلك في حلب التي تشهد تصعيدا لأعمال عنف خلال الأسبوعين المنصرمين.

وأضاف إيغلاند للصحفيين بعد اجتماع أسبوعي للدول الداعمة لعملية السلام في سوريا لبحث الشؤون الإنسانية "يبدو أن هناك مناطق محاصرة جديدة محتملة علينا متابعتها. هناك مئات من عمال الإغاثة غير قادرين على الحركة في حلب. "من العار أن نرى أنه في الوقت الذي ينزف فيه سكان حلب فإن خياراتهم من أجل الفرار لم تكن قط أصعب مما هي عليه الآن."

وفي فبراير/ شباط تم التوصل إلى أول اتفاق أكثر شمولا لوقف إطلاق النار خلال الحرب الأهلية في سوريا المستمرة منذ خمسة أعوام لكنه انهار في الأسابيع الأخيرة لأسباب أهمها تجدد العنف في حلب.

ي.ب/ أ.ح (رويترز، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة