دي ميستورا لا ″يتوقع اختراقا″ في محادثات ″جنيف 4″ السورية | أخبار | DW | 22.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميستورا لا "يتوقع اختراقا" في محادثات "جنيف 4" السورية

أعرب المبعوث الأممي الخاص بسوريا، ستيفان دي ميستورا، عن عدم توقعه حدوث انفراجة في محادثات جنيف السورية، التي تنطلق غداً. كما حذر دي مستورا طرفي المفاوضات من وضع شروط مسبقة، قائلاً إنه سيرفضها.

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الأربعاء (22 شباط/فبراير 2017) إنه "لا يتوقع اختراقا" في محادثات السلام السورية الأسبوع الحالي في جنيف والتي باتت تعرف بـ "جنيف4". بيد أنه أعرب عن الأمل في أن تتمكن الأطراف من تحقيق "زخم" باتجاه التوصل إلى اتفاق.

وأضاف دي ميستورا للصحفيين عشية محادثات "جنيف 4" برعاية الأمم المتحدة للصحفيين "هل أتوقع اختراقاً؟ لا، أنا لا أتوقع اختراقاً". وأعرب دي ميستورا رغم ذلك عن أمله في أن تؤدي هذه الجولة إلى مزيد من المحادثات بشان حل سياسي للنزاع المستمر منذ ست سنوات.

وتابع المبعوث الأممي حديثه للصحفيين بقوله إنه يهدف إلى خلق زخم في جنيف بحيث يدخل الطرفان في مناقشات سياسية حول تشكيل حكومة انتقالية، ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات.

وقال دي ميستورا إن مفاوضات جنيف ستركز على الشق السياسي، فيما يتوقع عقد مزيد من جولات محادثات السلام في أستانا لمناقشة مسائل وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية بما فيها ملف المعتقلين. كما حذر دي ميستورا كلا الوفدين من وضع شروط مسبقة قائلاً: "سوف أرفضها".

وكما قال دي ميستورا إن روسيا طلبت من الحكومة السورية وقف القصف الجوي خلال محادثات جنيف. وأضاف بعد اجتماع للفريق المعني بوقف إطلاق النار في جنيف "اليوم، أعلنت روسيا للجميع انها طلبت رسمياً من الحكومة السورية عدم شن ضربات جوية أثناء المحادثات".

خ.س/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات