دي ميزيير يحذر من انتقال التوتر التركي إلى داخل ألمانيا | أخبار | DW | 21.07.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميزيير يحذر من انتقال التوتر التركي إلى داخل ألمانيا

وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير يحذر من انتقال التوتر التركي عقب محاولة الانقلاب الفاشلة إلى ألمانيا، التي يعيش فيها أكثر من ثلاثة ملايين من أصول تركية. ودعا جميع المواطنين إلى الالتزام بالقوانين الألمانية.

نظرا لتنامي التصعيد داخل الجالية التركية في ألمالنيا دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير إلى احترام القانون والنظام داخل البلاد. وقال الوزير اليوم الخميس (21 يوليو/تموز 2016) في تصريح للقناة الألمانية الثانية (ZDF): "لا نريد أن تتحول هذه الصراعات في ألمانيا إلى أعمال عنف في الشوارع".

وأضاف الوزير قائلا: "نحن نتفهم طبعا أن ربما ثلاثة ملايين من ذوي الأصول التركية ممزقون وأن لهم أيضا آراؤهم الخاصة (حول ما يجري في تركيا) وأنهم يشعرون بالقلق".

يذكر أنه بعد محاولة الانقلاب الفاشلة يوم الجمعة الماضي بدأ أن أنصار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ألمانيا يلاحقون ما يعتبرونهم معارضين. ففي سياق متصل، سجل في عدة مدن ألمانية اعتداءات وعمليات تهشيم لزجاج نوافذ بيوت يسكنها أشخاص من أصول تركية.

ش.ع/و.ب (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة