دي ميزيير لا يستبعد تنفيذ ″داعش″ هجمات أخرى في أوروبا | أخبار | DW | 18.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميزيير لا يستبعد تنفيذ "داعش" هجمات أخرى في أوروبا

دافع وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن قرار إلغاء مباراة منتخب ألمانيا لكرة القدم مع نظيره الهولندي. ولم يستبعد دي ميزيير أن يقوم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بشن هجمات أخرى في أوروبا بعد هجمات باريس.

أعرب وزيرالداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن اعتقاده بإمكانية قيام تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلامياً باسم (داعش)، بتنفيذ هجمات إرهابية أخرى في أوروبا، وذلك بعد الهجمات التي ضربت باريس الجمعة الماضية.

وقال دي ميزيير في مدينة ماينز الأربعاء (18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) أثناء الاجتماع الخريفي للمكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم (بي كي آه): "التهديدات بالنسبة لأوروبا وألمانيا جادة فعلاً". وتابع الوزير الألماني أنه بعد كل ما عرف حتى الآن، فإن "هجمات باريس كانت نتيجة أو جزءاً من سلسلة أولى لاعتداءات منظمة للدولة الإسلامية في القارة (الأوروبية)".

وأكد دي ميزيير، المنتمي إلى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، أن اعتداءات كهذه تستهدفنا جميعاً، وتستهدف "حياتنا وقيمنا"، وتابع "من يرى في الحرية تهديداً سيكون ضدنا دائماً".

الدفاع عن إلغاء مباراة ألمانيا وهولندا

كما دافع الوزير الألماني في ماينز عن قرار إلغاء مباراة كرة القدم بين ألمانيا وهولندا، التي كانت مقررة مساء أمس الثلاثاء، وطالب بأن يكون هناك تفهم لرفضه الكشف من مصادره بشأن وجود تهديد محدد لتنفيذ عمل إرهابي أثناء تلك المباراة. وقال دي ميزيير: "لا يمكن بالنسبة لنا أن نناقش مثل هذه الإشارات علانية".

وكان دي ميزيير قد رفض مساء أمس الثلاثاء الإجابة على أسئلة تتعلق بخلفيات إلغاء المباراة وقال: "جزء من الإجابات قد تصيب الشعب بالقلق".

ص.ش/ ي.أ (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة