دي مزيير مخاطبا اللاجئين والمهاجرين: الالتزام بالدستور فقط لا يكفي | معلومات للاجئين | DW | 02.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

دي مزيير مخاطبا اللاجئين والمهاجرين: الالتزام بالدستور فقط لا يكفي

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مزيير إن الحكومة الاتحادية رصدت صعوبات في تنظيم دورات تعليم اللغة والاندماج للمهاجرين، مضيفا أنه يتعين على اللاجئين والمهاجرين القبول بالتعايش السلمي المشترك.

طالب وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير المهاجرين واللاجئين في ألمانيا بالاندماج بجدية في المجتمع الألماني. وقال دي ميزيير خلال مؤتمر للاندماج في برلين اليوم الجمعة (الثاني من ديسمبر/ كانون الأول) إنه ليس من الكافي القبول بالدستور، بل يتعين أيضا القبول بالتعايش السلمي المشترك. 

وذكر الوزير أنه يتعين على المهاجرين فهم معنى محرقة النازية (الهولوكوست) ومعرفة ما يحقق تضامن هذا المجتمع. وطالب دي ميزيير المواطنين واللاجئين بمزيد من الانفتاح، وقال: "الاندماج لا يحدث من تلقاء نفسه في دورات الاندماج، بل في الحياة اليومية وفي مكان العمل".

وجاء في دراسة عن وضع اندماج المهاجرين واللاجئين في ألمانيا، أن وضع الاندماج في المناطق الريفية ليس بالضرورة أفضل من المناطق الحضرية بسبب أعداد المهاجرين في الريف، حيث قد يؤدي ذلك إلى تعايش غير مترابط بين السكان المحليين والمهاجرين، وهو ما لا يعزز الاندماج.

وذكر دي ميزيير أن الحكومة الألمانية رصدت صعوبات في تنظيم دورات لتعليم اللغة والاندماج للمهاجرين في المناطق الريفية بسبب عدم وجود عدد كاف من المشاركين في تلك الدورات في أغلب الأحيان، موضحا أنه من المخطط حل هذه المشكلة عبر تعويضات جديدة لتنظيم دورات تضم عشرة مشاركين على الأقل.

كما طالب وزير الداخلية الولايات الألمانية باستخدام الإمكانيات القانونية بشكل أقوى من أجل تحديد مكان إقامة لطالبي اللجوء، وقال إن المحليات يمكنها من خلال ذلك تقديم عروض الاندماج من خلال خطة مضمونة لحد ما.

ص.ش/ ع.ج (د ب أ، رويترز)

مختارات