ديفيد بيكهام يفتح علبة أسراره: العقدة كانت في قصر قامتي! | عالم الرياضة | DW | 27.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ديفيد بيكهام يفتح علبة أسراره: العقدة كانت في قصر قامتي!

لطالما تألق الدولي الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام في ميادين كرة القدم، وساهم في تتويج الأندية التي لعب لها بالعديد من الألقاب، إلا أن وراء قصة نجاح قائد الأسود الثلاثة السابق طريق طويل من الكفاح والصبر كشف عنه مؤخرا.

كثيرا ما احتفلت الجماهير بأهداف الدولي الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام، الذي أثبت في أكثر من مرة عن علو كعبه فوق المستطيل الأخضر، وقلب موازين المباراة بفضل مهاراته الكبيرة، وتمريراته المُتقنة بشكل يُثير الإعجاب.

ولعب بيكهام (42 عاما) خلال مسيرته الكروية مع أندية أوروبية عريقة، على غرار مانشستر يونايتد وريال مدريد وباريس سان جيرمان، بالإضافة إلى حمله شارة قيادة المنتخب الإنجليزي في العديد من المباريات المهمة.

بيد أن طريق المختص في تسديد الضربات الحرة لم تكن مفروشة بالورود، فقد تعرض النجم الإنجليزي للكثير من المواقف الصعبة، التي كان يجب عليه أن يتعامل معها من أجل الوصول إلى أهدافه، ومواصلة مسيرته في عالم الساحرة المستديرة.

وفي هذا الشأن، أوضح موقع جريدة "ديلي ميل" أن النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام، تعرض لموقف صعب خلال بداية مسيرته الكروية، وأضاف الموقع البريطاني أن بيكهام تم إخباره بصعوبة وصوله إلى مستوى المنافسات الدولية، بسبب حجمه الصغير خلال مرحلة طفولته.

وأكد القائد السابق لمنتخب الأسود الثلاثة أنه في سن الثانية عشرة تم إعلامه باستحالة لبس قميص المنتخب الإنجليزي لأنه صغير الحجم، وأضاف: "حاولت الدخول إلى مدرسة أو أكاديمية، لكنهم أخبروني أنني حجمي صغير جدا ولست قويا بما فيه الكفاية". وتابع نجم مانشستر يونايتد السابق "رسالتي إلى الشباب أنه ستكون هناك أوقات صعبة في الحياة، لكن ثق بنفسك واستمتع بها وأحب لعبة كرة القدم".

مختارات